البنك الوطني يقود تحالفا عالميا لترتيب قرض بـ 750 مليون دولار لصالح كوفبك

قاد بنك الكويت الوطني بالتعاون مع بنك جي بي مورغان ليميتد، تحالفا مصرفيا (كونسورتيوم) عالميا يضم مجموعة من البنوك العالمية والعربية لترتيب قرض مجمع بقيمة 750 مليون دولار أميركي ولأجل 5 سنوات لصالح الشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية (كوفبك)، وذلك لغرض تمويل الخطط التوسعية للشركة عالميا.

وقام بنك الكويت الوطني وجي بي مورغان بتنسيق وترتيب القرض، كما قام بنك الكويت الوطني بدور وكيل للقرض. وإلى جانب بنك الكويت الوطني وجي بي مورغان، ضم الكونسورتيوم كلا من بنك طوكيو– ميتسوبيشي يو أف جي المحدود، وبنك أتش أس بي سي الشرق الأوسط، وذي رويال بنك أوف سكوتلند بي أل سي كمديرين للسجلات ومنظمين رئيسيين لترتيب التمويل. كما ساهمت في القرض المجمع مجموعة من البنوك الكويتية والإقليمية والعالمية ضمت كلا من البنك العربي- اوروبا بي ال سي، والمؤسسة العربية المصرفية، والشركة العربية للاستثمارات البترولية (أبيكورب)، وبنك برقان، والبنك التجاري الكويتي، وبنك الخليـــج، وبنك أبوظبي الوطني، وناتاكسس، وبنك قطر الوطني، وبنك الاتحاد الوطني، والبنك الأهلي الكويتي، وبنك البحرين والكويت، وبنك سكوتشيا اوروبا بي ال سي.

وقالت الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني في الكويت شيخة خالد البحر إن قيادة بنك الكويت الوطني لهذا الكونسورتيوم العالمي تعكس قدرته وخبرته الطويلة في ترتيب القروض والتمويلات الضخمة، إلى جانب السمعة الممتازة التي يتمتع بها على الساحتين المحلية والعالمية ونحن سعيدون بأن نضع إمكاناتنا وجهودنا المشتركة لتمويل الخطط التوسعية لشركة كوفبك، كما نشكر جميع البنوك المشاركة في الكونسورتيوم.

وأكدت البحر إن هذا القرض يعكس كذلك الدور الريادي والتاريخي لبنك الكويت الوطني في دعم القطاع النفطي الذي يعتبر عصب الاقتصادي الكويتي، إذ تمتد علاقة البنك الوطني بمؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة لنحو 4 عقود مضت، كان البنك دوما مشاركا ومساهما رئيسيا في خططها التطويرية والتوسعية. وهذا القرض ليس الأول لصالح لشركة كوفبك، حيث كان البنك الوطني قد قام كذلك في العام 2008 بلعب دور أساسي في ترتيب قرض مجمع لصالح الشركة بقيمة 320 مليون دولار أميركي ولأجل 5 سنوات.

ويحتفظ البنك الوطني بأعلى تصنيف ائتماني في الشرق الأوسط وشمال افريقيا بإجماع وكالات التصنيف العالمية موديز وستاندرد أند بورز وفيتش، وذلك بفضل متانة مؤشراته المالية وجودة أصوله المرتفعة ورسملته القوية وتوفر قاعدة تمويل مستقرة، وخبرة جهازه الإداري ووضوح رؤيته الاستراتيجية، فضلاً عن السمعة الممتازة التي يتميز بها. كما يحتفظ بموقعه بين أكثر 50 بنكا أمانا في العالم للمرة السابعة على التوالي. وقد تأسس بنك الكويت الوطني في العام 1952 كأول بنك وطني وشركة مساهمة في منطقة الخليج. ولدى مجموعة بنك الكويت الوطني اليوم أكبر شبكة فروع محلية ودولية تصل إلى 170 فرعاً حول العالم تغطي أهم عواصم المال والأعمال الإقليمية والعالمية.

 

×