الخطوط الكويتية: خطة استئجار 5 طائرات طراز A330 تواجه مصاعب تمويلها

قال مدير دائرة التسويق والمبيعات في شركة الخطوط الجوية الكويتية محمد مناع العنزي في حديث صحفي بأن الشركة قد اعتمدت الخطط المستقبلية للتطوير والتى تعتمد على إستعادة مكانة الكويتية المرموقة، الكفاءة التشغيلية، الثقة لدى العملاء، خدمات مقدمة أرضية وجوية عالية المستوى، وتهيئة الشركة للربحية الجديدة خلال ثلاث سنوات.

وأضاف العنزي بأن الخطوط الجوية الكويتية تعد من إحدى أهم الرموز الباقية والمستمرة لدولة الكويت وفخرا وعزا لأهلها حكومة وشعبا، فقد سطر الطائر الأزرق في صفحات تاريخ الكويت سطورا من ذهب كرمز للصمود أثناء الإحتلال الغاشم لدولة الكويت ، ناقلا لقوات التحالف التي ساهمت بتحرير الكويت، وكان لتحليق الطائر الأزرق بالأجواء العالمية في ظاهرة غير مسبوقة في تاريخ الأمم لبلد محتل بينما شركة طيرانه حرة طليقة رمزا وأملا بالعودة والتحرير، كما أكد بأن الطائر الأزرق راسخ في وجدان اهل الكويت وذكرياتهم الجميلة فمن من المرضى لدى عودته معافى، ومن من الطلبة والطالبات عاد يحمل أو تحمل شهادتها ينسى الطائر الأزرق لدى عودته من الخارج، ومن من الوافدين والمقيمين في مختلف بقاع المعمورة ينسى الطائر الأزرق الذي حمله إلى دولة الكويت، أرض الأحلام.

وأشار العنزي بأنه حرصا من الخطوط الجوية الكويتية على انتشار طائراتها في كافة المحطات العالمية والسياحية، فإن أهم ملامح الخطة التسويقية خلال السنوات القادمة تشمل على الاستراتيجيات التالية:

تشغيل رحلة يومية على الأقل إلى مختلف الاتجاهات.

تشغيل رحلتين يوميا إلى بعض الاتجاهات.

تطوير عملية الربط بين الرحلات سواء من الشرق إلى الغرب أو من الغرب إلى الشرق لتنمية وتطوير حركة النقل الجوى.

تقوية الارتباطات من اتجاهات الخليج إلى اتجاهات الغرب والعكس بالعكس.

تقوية الارتباطات من اتجاهات الشرق الأوسط إلى اتجاهات شبه القارة الهندية والشرق الأقصى والعكس بالعكس.

التشغيل إلى محطات أوروبا والعودة السريعة دون المبيت للطائرة للاستغلال المثل للطاقات المتاحة  للطائرات ولأطقمها ، وفقا لمعدلات الصناعة والقوانين الدولية المعمول بها.

وعن فتح خطوط جديدة لصيف 2013، فقد أوضح العنزي أن التوسع الأفقي إلى محطات جديدة مرتبطة إرتباطا وثيقا بدخول طائرات مستأجرة لتعزيز الأسطول الحالي الذي أصبح يواجه صعوبة لتطبيق جداول الرحلات المنتظمة الحالية لصيف 2013 وتلبية الطلب بسوق الكويت، وأن الدوائر التشغيلية بالخطوط الجوية الكويتية قد استكملت ترتيباتها لفتح خطوط جديدة إلى فيينا وسراييفو وإسطنبول، إلا أن خطة الاستئجار لعدد 5 طائرات جديدة من طراز A330 تواجه مصاعب تمويلها، وفقا للخطة التى أعدها مجلس إدارة الكويتية لاستلام طائرتين في 24 يوليو 2013 وثلاث طائرات في أكتوبر 2013.

كما أشار أن خطة تشغيل الرحلات الجديدة جاهزة إذا توفرت الطائرات الجديدة وفقا للجدول الذي تم إعداده على النحو التالي : -

كويت / استانبول / سراييفو ( الأربعاء) من 7  أغسطس حتى 18 سبتمبر 2013

كويت / سراييفو / استانبول ( السبت  ) من 10أغسطس حتى 21 سبتمبر 2013

كويت / استانبول / فيينا (الخميس)  من 8  أغسطس حتى 19 سبتمبر 2013

كويت / فرانكفورت/ فيينا ( الأحد  )  من11 أغسطس حتى 22 سبتمبر 2013

أما عن الخدمات الجديدة لتدعيم نادي الواحة وقطاع العطلات، فقد قال محمد العنزي بأن المؤشرات حتى 31 ديسمبر 2013 تشير إلى أن عدد منتسبي نادي الواحة هو 231,575 عضوا وعدد الشركات التى تقدم مزايا وتسهيلات لعملاء نادي الواحة للمسافر متعدد السفرات ( CLUB OASIS) وصل حتى الآن 16 شركة بالتعاقد مؤخرا مع بيت التمويل الكويتي KFH بالبطاقة المشتركة " إشتر وسافر " والتي تؤهل حاملها الحصول على أميال نادي الواحة والسفر مجانا على شبكة الخطوط الجوية الكويتية، كما أشار إلى أن النجاح الذي تحقق بإسناد خدمات نادي الواحة إلى الشركة الشقيقة شركة الأنظمة الآلية ASC بالمنطقة التجارية الحرة من حيث المكان والاستقبال للعملاء والارتقاء بالخدمات المقدمة، قد حقق رضاء العملاء، ومن الجدير بالذكر أن من الخدمات الجديدة التي سيقدمها نادي الواحة هي تدريب موظفي المبيعات على الكاونترات والتي استكملت خطتها لتقديم خدمات احتساب الأميال المكتسبة والمحققة للعملاء دون الحاجة لزيارة من العميل لمركز نادي الواحة في المنطقة التجارية وسيتم الإعلان عن بدء تقديم تلك الخدمة قريبا.

وأوضح العنزي بأن خطة تحديث الأسطول هى إحدى الأهداف الإستراتيجية لإدارة الخطوط الجوية الكويتية ومجلس الإدارة لتهيئة الشركة لمرحلة الخصخصة وتحقيق الربحية لدخول الشريك الإستراتيجي بالمرحلة القادمة ، حيث تسعى إدارة الخطوط الجوية الكويتية للإحلال والتحديث لأسطول الكويتية خلال السنة الحالية 2013 بإذن الله ، وذلك من خلال الفرص المتاحة إما بالشراء  أو الاستئجار، وسوف  يتم الإحلال والتجديد للأسطول تدريجيا وأحداث نقلة نوعية بالتشغيل للرحلات والخدمات المقدمة سواء منها الأرصية أو الجوية ، حيث يتكون أسطول الخطوط الجوية الكويتية الحالي من 17 طائرة هي:

- 2 من طراز B777 عدد مقاعدها 273 مقعدا

- 4 من طراز A340 عدد مقاعدها 272 مقعدا

- 5 من طراز A300 عدد مقاعدها 232 مقعدا

- 3 من طراز A310 عدد مقاعدها 200 مقعدا

- 3 من طراز A320 عدد مقاعدها 130 مقعدا

وأعرب مدير دائرة التسويق والمبيعات عن أمله أن تلقى خطة إدارة الخطوط الجوية الكويتية مباركة ومساندة الدولة ومجلس الأمة للعبور بالشركة من المرحلة الحالية التي وضعت الكويتية بمكانة لا تليق بإسم دولة الكويت ومكانتها بين دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وضرورة عودتها بقوة للمنافسة وتبوأ مكانتها الرائدة بين شركات الطيران الشقيقة والصديقة.

وعن خطة الشركة لاستعادة أسواقها والحركة إلى طبيعتها لشبكة خطوطها، قال العنزي ان دائرة التسويق والمبيعات قد حققت خلال الربع الأول ( يناير – مارس 2013 ) ايرادات بلغت 43.3 مليون دينار مقابل 43.7 مليون دينار كويتي أهداف مرصودة وبنسبة 99.1% وهذا يعد إنجازا غير مسبوق بكل المعايير في ظل الظروف الحالية الصعبة التي تمر بها الخطوط الجوية الكويتية والتي ليس لها مثيل بين شركات الطيران في منطقة الخليج والشرق الأوسط  ، وقد قدمت دائرة التسويق والمبيعات إلى الإدارة العليا خطة عمليات الأسطول الجديدة والطموحة  للسنوات العشر 2013 حتى 2022 حيث سوف يتم تطبيق خطة إستراتيجية وتسويقية جديدة لاستعادة الأسواق وحصص المشاركة بتطبيق السياسات التالية :-

- تكثيف التشغيل الأسبوعي إلى كافة الاتجاهات الحالية برحلة يومية على الأقل ، بل أن هناك اتجاهات سيتم التشغيل إليها برحلتين يوميا أو ثلاث رحلات يوميا.

- التشغيل إلى الاتجاهات بدون نقطة متوسطة كما هو الحال على مسارات بانكوك / مانيلا ، إذ سيتم التشغيل المباشر برحلة يومية إلى مانيلا وكذلك الأمر على مسارات روما/ باريس ، إذ سيتم التشغيل اليومي والمباشر إلى كل من روما وباريس وكذلك الأمر لاتجاهات كوالالمبور / جاكرتا إذ سيتم التشغيل المباشر إلى جاكرتا.

- تجري عمل الدراسات التسويقية للتوسع الأفقي لشبكة الخطوط الحالية إلى محطات جديدة في أوروبا مثل ميونيخ وميلانو وإلى الطائف ومشهد وأصفهان والنجف وبغداد في منطقة الخليج وإيران وإلى أميركا شيكاغو وكندا تورنتو وآسيا الصين كوانز وإلى أفريقيا أثيوبيا أديس اياباً.

وعن الأسعار التشجيعية ذكر محمد العنزي بأن الخطوط الجوية الكويتية تقدم أسعارا تشجيعية لإرضاء اكبر شريحة ممكنة من العملاء انسجاما مع سعيها الدائم إلى تعزيز تواجدها في الأسواق التي تشهد تنافسا حادا بين شركات الطيران ، كما تقدم الخطوط الجوية الكويتية أسعار تشجيعية لعملائها إلى مختلف الاتجاهات بمواسم الركود النسبي للحركة على مدار العام.

 

×