صعود بورصات الخليج والمستثمرون يراهنون على النتائج بالامارات

ارتفعت بورصات الخليج اليوم الإثنين مع إطلاق المستثمرين موجة شراء جديدة في بداية الربع الثالث من العام وصعدت الأسهم الاماراتية مدعومة بتوقعات بموسم نتائج قوي في الأسابيع القادمة.

وزاد مؤشر سوق دبي 2.5 في المئة مسجلا أعلى مستوى في أسبوع لتصل مكاسبه منذ بداية العام إلى 40.4 في المئة.

وتحسنت قيم التداول مقارنة مع الجلسات السابقة لكنها لا تزال غير مبهرة.

وقال مهاب ماهر مدير تعاملات المؤسسات لدى مينا كورب للسمسرة "بدأت سوقا الامارات الربع الثالث بشكل إيجابي. يراهن المستثمرون على أرقام قوية للربع الثاني."

ويمر مؤشر دبي بمرحلة تصحيح منذ أن سجل أعلى مستوى في 55 شهرا في أوائل يونيو حزيران.

وقادت الأسهم القيادية المكاسب مع صعود سهم إعمار العقارية 3.8 في المئة.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.7 في المئة مسجلا أعلى مستوى في 11 يوما. وقفز سهم الدار العقارية 6.4 في المئة مواصلا مكاسبه منذ اندماج الشركة مع صروح العقارية.

ورفع اتش.اس.بي.سي السعر المستهدف لسهم الدار العقارية إلى 2.6 درهم ومنحه تصنيف "محايد" في يونيو حزيران.

وقال إن الأصول المولدة لإيرادات متكررة وأنشطة المقاولات وقطعة أرض كبيرة ستزيد قيمة الكيان المندمج.

ورفعت وكالة موديز للتصنيف الإئتماني اليوم تصنيفها للدار العقارية إلى ‭‭B1‬‬ من ‭‭B2‬‬ وقالت إنها ستبقيها قيد المراجعة لرفع محتمل في التصنيف.

وقال ماهر "ارتفعت أحجام التداول مجددا. سيبدأ المستثمرون في الشراء من هنا وبصفة خاصة في قطاعي العقارات والبنوك.

وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية واحدا في المئة مقتربا من أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع وأغلق على بعد أقل من 100 نقطة من أعلى مستوى في 11 شهرا سجله في أوائل يونيو حزيران.

وقادت أسهم البنوك والبتروكيماويات المكاسب مع صعود مؤشر قطاع البنوك 1.5 في المئة ومؤشر قطاع البتروكيماويات 1.1 في المئة.

وقال محللون إن أسهما كثيرة في قطاع البنوك تبدو مقومة بأقل من قيمتها الحقيقية مع تخلفها عن الصعود الذي شهدته قطاعات أخرى مثل التجزئة ومن المتوقع أن يؤدي نمو الإقراض المصرفي إلى أرباح فصلية قوية.

وصعد سهم الشركة السعودية لأنابيب الصلب (الأنابيب) 4.6 في المئة إلى 27.10 ريال (7.23 دولار) بعدما رفعت الأهلي كابيتال السعر المستهدف لسهم الشركة إلى 29 ريالا.

وفي سلطنة عمان ارتفع مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 1.5 في المئة مسجلا أعلى مستوى منذ 16 يونيو حزيران مع بدء سريان تعديلات سنوية على مكونات المؤشر.

وزاد سهم الحسن الهندسية - أحد الأسهم الخمسة الجديدة التي دخلت المؤشر القياسي المؤلف من 30 سهما - 1.9 بالمئة.

وارتفع سهم العمانية المتحدة للتأمين - وهو أيضا من الأسهم الجديدة على المؤشر- 2.1 بالمئة.

وقال عادل نصر مدير الوساطة في المتحدة للأوراق المالية "يرجع الصعود بالأساس إلى الأسهم الجديدة على المؤشر العام إضافة إلى قيام مديري الأصول بفتح مراكز جديدة في مستهل النصف الثاني من السنة."

وأطلقت البورصة العمانية مؤشرا إسلاميا اليوم وذلك في إطار تنمية التمويل الإسلامي في البلاد.

وزاد مؤشر بورصة قطر 0.6 في المئة ومؤشر سوق الكويت 1.4 في المئة.

والبورصة المصرية مغلقة اليوم في عطلة رسمية.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. ارتفع المؤشر 2.5 في المئة إلى 2277 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 1.7 في المئة إلى 3610 نقاط.

السعودية.. زاد المؤشر واحدا في المئة إلى 7567 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 1.5 في المئة إلى 6433 نقطة.

قطر.. صعد المؤشر 0.6 في المئة إلى 9331 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 1.4 في المئة إلى 7882 نقطة.

البحرين.. هبط المؤشر 0.3 في المئة إلى 1185 نقطة.

 

×