البورصة تحيل ملف فضيحة "دانة الصفاة" إلى هيئة الأسواق

استكملت إدارة سوق الكويت للأوراق المالية ملف شبهة التجاوزات التي رصدتها في شأن التعاملات التي تمت بين 10 و13 يونيو الحالي على سهم شركة دانة الصفاة الغذائية على خلفية عرض شراء حصة مجموعة الصفوة البالغة %37 من رأسمال الشركة.

وعلمت القبس ان البورصة ارفقت كشفا بحركة التعاملات التي تمت، وحددت اطرافا مستفيدة من صعود السهم، كون لديها كميات كبيرة تتجاوز 11 مليون سهم.

وقد أحالت البورصة الملف إلى هيئة اسواق المال.

وقالت المصادر ان الاجراءات التالية تخص الجهات الرقابية، مشيرة الى انه سيتم استدعاء كل اطراف العملية سواء شركة كي بي ام جي التي اصدرت عرض الشراء نيابة عن العميل او حتى العميل نفسه، حيث سيتم اعداد ملف قانوني كامل.

وقالت مصادر بورصوية انه من حق كل متعامل او مستثمر البيع والشراء، لكن في اطار القانون ومن دون التغرير بالآخرين او استخدام اساليب ذات دلالات او ايحاءات من شأنها ان تؤثر في الورقة المالية.

وأضافت المصادر أنه على مدار اليومين الماضيين بذلت إدارة الرقابة والادارة القانونية في البورصة جهودا في ترتيب المعلومات اللازمة حول العرض، الذي تم الإجماع على انه كان يتطلب اجراءات قانونية تسبق الإعلان عنه وتحصيل موافقات من الجهات الرقابية ولم تتوافر.

وحذرت المصادر المكاتب الاستشارية ومكاتب تدقيق الحسابات التي تعمل في الاستشارات المالية من التورط مع اي عميل يمكن ان يستغل سمعتها او اسمها في تقديم اي عرض شراء نيابة عن العميل ما لم تكن استوفت كل الاجراءات مع الجهات الرقابية.

واضاف من الآن فصاعدا مثل هذه الاستحواذات يجب ان يتم الافصاح عنها متضمنة موافقة الجهات الرقابية عليها، اولا وابلاغ كل المتعاملين بشفافية تامة.