بدر الخرافي: قرار الإعفاء الضريبي حفزنا على البدء في بناء مقر رئيسي جديد لزين السودان

أعلنت مجموعة زين أنها تثمن قرار الحكومة السودانية الأخير الذي منحت بموجبه قطاع الاتصالات إعفاءً ضريبياً لمدة تصل إلى 3 سنوات ، وهو القرار الذي وصفته المجموعة بأنه سيكون له تأثيرا إيجابيا على عملياتها التشغيلية في السودان.

وأثنت مجموعة زين على الجهود الكبيرة التي تقوم بها الحكومة السودانية واهتمامها بمساندة ودعم قطاع الاتصالات المتنقلة عصب الاقتصاد الوطني السوداني ، مبينة أن هذا القرار يحمل معه دلالات واضحة تؤكد على الرؤية الحكيمة للقيادة السياسية السودانية ، خصوصاً بعد التحديات التي تواجهها شركات الاتصالات المتنقلة ، والتي زادت بشكل كبير خلال الفترة الاخيرة.

يذكر أن هذا القرار جاء بعد الزيارة التي قام بها وفد من مجلس إدارة مجموعة زين إلى فخامة الرئيس عمر البشير رئيس دولة السودان ، حيث تقدم الوفد رئيس مجلس إدارة المجموعة أسعد أحمد البنوان ، ونائب رئيس مجلس إدارة المجموعة عبد العزيز النفيسي ، وعضو مجلس الإدارة ونائب رئيس مجلس إدارة شركة زين السودان بدر الخرافي ، وعضو مجلس إدارة المجموعة جمال الكندري ، وهي الزيارة التي استعرض فيها الوفد واقع استثمارات زين في السودان وطبيعة التحديات التي تواجهها في هذه الفترة ، وكيفية ايجاد سبل الحل لتجاوز هذه العقبات ، وذلك في ظل تفهمها للوضع الاقتصادي الراهن في الدولة.

وكان الرئيس السوداني قد أبدى  لوفد المجموعة تفهمه لهذه التحديات خلال استقباله لهم في الخرطوم ، حيث بين بقوله أنه يثمن ويقدر الاستثمارات الكويتية في السودان ، وللموقف المشرف للحكومة الكويتية وللشعب الكويتي مع قضايا السودان.

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة زين أسعد البنوان في تعليقه على هذا القرار " لقد لمسنا خلال زيارتنا لفخامة الرئيس السوداني تفهماً واضحاً لمطالبنا ، وحرصه على تذليل كل العقبات أمام الاستثمارات الكويتية في السودان ".

وانتهز البنوان الفرصة ليعرب عن شكره وتقديره لفخامة الرئيس عمر البشير وللحكومة السودانية لإصدار هذا القرار الذي وصفه بأنه سيعزز من استثمارات زين في السودان ، والوفاء بالتزاماتها ووعودها اتجاه المواطن السوداني الذي ارتبطت معه بعلاقة وثقة منذ دخولها إلى السوق السودانية قبل سبع سنوات .

ومن جهته تقدم نائب رئيس مجلس إدارة شركة زين السودان بدر ناصر الخرافي بشكره وتقديره للرئيس عمر البشير وللحكومة السودانية  وقال " هذا القرار يحمل معه دلالة كبيرة على تفهم القيادة السياسية في الدولة لطبيعة التحديات التي يواجهها قطاع الاتصالات في السودان ، حيث يبرهن  حرص الحكومة السودانية على تشجيعها ودعمها للاستثمارات ، ومع سياسة الإعفاء الضريبي التي أقرها القرار لمدة ثلاث سنوات ، فإن شركة زين متشجعة على مواصلة وتطوير عملياتها في السودان ".

وكشف الخرافي بقوله " في ظل وجود هذا الاهتمام من السلطات الحكومية بدعم وتحفيز استثمارات القطاع الخاص ، فإننا ننتهز هذه الفرصة لنعلن أن شركة زين السودان تعكف الآن على بناء مقر رئيسي جديد لها في العاصمة الخرطوم كخطوة منها لتعزيز مواقعها التنافسية باعتبارها الشركة الأكبر والأوسع انتشاراً في كافة القطر السوداني ".

الجدير بالذكر أنه تطبيقاً لسياسة ومعايير عمل المجموعة ، فقد نجحت شركة زين السودان في إحداث تأثير فعال في الاقتصاد الوطني ، فبخلاف أنها ضخت استثمارات على مر السنوات الماضية بقيمة 3,5 مليار دولار استثمرتها الشركة في تحديث قطاع الاتصالات ، ليصبح السودان واحد من الدول التي تتمتع بشبكة اتصالات حديثة ببنية تحتية متطورة ، فقد قدمت الشركة مدخولات نقدية لخزينة الدولة بقيمة ملياري دولار تقريبا على مر السنوات الماضية.

كما أن زين استمرت كأكبر مشغل لخدمات الهاتف النقال في السودان منذ دخولها إلى السوق السودانية قبل سبع سنوات ، بحصة سوقية قدرها 52 %، ومع استمرار نمو قاعدة العملاء بفضل خطط التشغيل والتوسعات التي تقوم بها الشركة لنشر شبكتها في كافة المناطق ، فإن عدد عملاء زين في السودان الآن يمثلون الآن أكثر من 12.5 مليون عميل ، حيث تشكل قاعدة عملاء زين في السودان ما يعادل 28 % من إجمالي قاعدة عملاء المجموعة ، كما تساهم الشركة بما نسبته 15 % من إجمالي إيرادات المجموعة كما في نهاية الربع الأول لعام 2013 .

 

×