طيران الجزيرة: صفقة تمويل بـ 90 مليون دولار مع "الوطني" و "دي في بي - اس إي"

أعلن بنك الكويت الوطني والبنك الألماني "دي في بي - اس إي" (DVB Bank SE) ومجموعة طيران الجزيرة اليوم عن إبرام صفقة بقيمة 90 مليون دولار أمريكي لتمويل "مجموعة طيران الجزيرة" في عملية شرائها لثلاث طائرات جديدة من طراز "إيرباص" A320، سبق أن تسلّمت المجموعة واحدة منها في بداية الشهر الجاري.

وقام بترتيب صفقة التمويل كلا من بنك الكويت الوطني وبنك "دي في بي - اس إي" بدورهما المموّلين الرئيسيين للصفقة المستحقّة على فترة 12 عاماً.

وقالت الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني في الكويت، شيخة خالد البحر: "بدأت علاقة بنك الكويت الوطني مع "مجموعة طيران الجزيرة" في عام 2008، عندما تم اختيار البنك لإدارة عملية إدراج الشركة في سوق الكويت للأوراق المالية، ونمت العلاقة منذ ذلك الحين من خلال تلبية متطلبات تمويلية مختلفة للمجموعة. واليوم، نفخر بالدور الذي قمنا به في قصة نجاح طيران الجزيرة، وبروزها كإحدى شركات منطقة الشرق الأوسط الرئيسية في الآونة الأخيرة".

من ناحيته، قال عضو مجلس الإدارة التنفيذية في بنك "دي في بي - اس إي"، برتراند جرابوسكي: "بدأنا التعاون مع مجموعة طيران الجزيرة في يونيو من عام 2005، إذ كان بنك "دي في بي - اس إي" من أوائل البنوك التي موّلت عملية بناء أسطول شركة طيران الجزيرة. وبعد مرور ثمانية أعوام، يسرنا أن نشهد نمو "مجموعة طيران الجزيرة" إلى شركة رائدة في قطاع الطيران تحقق نتائج مالية إيجابية وأرباح متتالية".

وقال رئيس مجلس إدارة "مجموعة طيران الجزيرة"، مروان بودي: "بهذه الصفقة، تغطي "مجموعة طيران الجزيرة" احتياجاتها التمويلية للعامين القادمين. نشكر كل من بنك الكويت الوطني والبنك الألماني "دي في بي - اس إي" لكونهما شريكين حقيقيين في نجاح الشركة ونشكرهما أيضاً على دعمهما الدائم".

تسلّمت المجموعة إلى اليوم 13 طائرة جديدة من طراز A320 منذ تأسيسها في عام 2005، وذلك ضمن طلبية وضعتها لدى "إيرباص" لشراء 15 طائرة. وستقوم المجموعة بتسلّم الطائرتين المتبقيتين من الطلبية في شهر أكتوبر من العام الجاري وفي شهر مايو من عام 2014 القادم.

وتأتي هذه الخطوة ضمن استراتيجية الشركة للنمو بتشغيل طائرات جديدة وحديثة، حيث تتسلّم "طيران الجزيرة" طائرات جديدة لغاية 2014 بما يتماشى مع نمو السوق الكويتي ككل.

يذكر أن جميع طائرات طيران الجزيرة من طراز "إيرباص" A320، وهو الطراز الأكثر مبيعاً في العالم، حيث يتم اليوم تشغيل أكثر من 5500 طائرة من هذا الطراز حول العالم فيما تتجهّز شركة "إيرباص" لتسليم أكثر من 3900 طائرة من الطراز ذاته خلال الأعوام القادمة.

وتعد الطائرة من طراز A320 أكثر الطائرات ذات الممر الواحد كفاءةً بيئياً، وتستخدم لخدمة معظم أنواع الرحلات من قصيرة المدى إلى الرحلات عبر القارات.

مجموعة طيران الجزيرة هي شركة مدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية، وتملك أسطولاً يضم 13 طائرة من طراز "إيرباص" A320 موزعة ما بين شركة "طيران الجزيرة" التي تشغّل سبع طائرات وشركة "سحاب لتأجير الطائرات" المملوكة بالكامل للمجموعة والتي تشغّل ست طائرات.

ومن عملاء شركة "سحاب" كل من شركة "فيرجن أمريكا" والخطوط السريلانكية وطيران ناس وطيران الجزيرة.

وتشغّل شركة "طيران الجزيرة" سبع طائرات A320 مكونة من درجتي سفر وهما الدرجة السياحية ودرجة رجال الأعمال.

وتوفر للمسافرين على درجة رجال الأعمال خدمة تسجيل الأمتعة الخاصة بهم، و60 كيلوجراماً مجاناً للأمتعة المسجلة، وقاعات رجال الأعمال، بالإضافة إلى مقصورة مخصصة على متن الطائرة وقائمة طعام غنية ومتنوّعة، فيما تقدم للمسافرين على الدرجة السياحية 40 كيلوجراماً مجاناً للأمتعة المسجلة إضافةً إلى قائمة وجبات ومرطبات متغيرة شهرياً.

وتضم شبكة "طيران الجزيرة" التي تنطلق من الكويت الوجهات الأكثر طلباً للأعمال والعطلات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومنها دبي، والبحرين، وبيروت، والإسكندرية، وعمّان، واسطنبول، وشرم الشيخ، وأسيوط، والأقصر، ومشهد، وسوهاج، وجدّة، والرياض، والقاهرة، والنجف.

"طيران الجزيرة" عضو في الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA) وتشغل أحد أحدث الأساطيل من طائرات "إيرباص" A320 في الشرق الأوسط.

 

 

×