600 مشترك نقلوا أرقامهم في يومين

أولى بوادر التأثير بدأت تظهر على شركات الاتصالات مع تطبيق عملية نقل الأرقام، ففي اليوم الأول (السبت الماضي)، عملت شركات على إرسال رسالة نصية إلى جميع عملائها تخبرهم بتخفيض كبير جدا في سعر الميغابايت للانترنت بما يعادل أكثر من 200 في المائة خصما من السعر السابق.

وفي الأرقام التي من المقرر أن تكشف عنها شركة «انتك» لشركات الاتصالات نهاية الأسبوع الجاري، من الممكن أن تخسر أي شركة لمصلحة أخرى، نسبة كبيرة من حصتها السوقية، لتردي جودة الانترنت وخدمة الاتصال لديها، بالإضافة إلى خدمة العملاء التي كانت ولا تزال مصدر شكوى لجميع عملائها.

ورغم تطبيق عملية نقل الأرقام، تتوقع المصادر استمرار شركة بتربعها في منصبها، لأنها الوحيدة التي تغطي شبكتها حاليا وخاصة الجيل الرابع، مناطق الكويت كافة، فيما يتوقع أن تنتزع إحدى الشركات المركز الثاني بجودة خدمتها وشبكتها الحديثة وعروضها التنافسية التي عودت السوق عليها منذ اليوم الأول لدخولها السوق.

وفي ظل المنافسة التي نشهدها منذ اليوم الأول، أعلنت إحدى شركات الاتصالات عن تقديم خدمة انترنت LTE لمشتركيها برسم اشتراك دينار واحد شهريا لمدة ثلاثة أشهر، في الوقت الذي تسعى فيه هذه الشركة نحو الحفاظ على قاعدة عملائها، واستقطاب المزيد.

وفي اليوم الأول لتطبيق نقل الأرقام، استطلعت القبس آراء بعض مشتركي شركات الاتصالات، وتبين من خلال الشريحة المستطلعة أن غالبيتهم يفكرون بالانتقال إلى الشبكة الأحدث في السوق.

ومن شروط نقل الرقم أن يسدد المشترك مستحقاته بالكامل، كما يجب عليه نقل الأرقام المتواجدة في شريحته إلى هاتفه لان الشركة المستقبلة للرقم ستمنحه شريحة جديدة.

وفي الأرقام التي حصلت عليها القبس من مصادر في شركات الاتصالات لأول يوم، خسرت إحدى الشركات 200 عميل في أول يوم من تطبيق عمليات نقل الأرقام، فيما شركتان خسرتا بشكل إجمالي 90 عميلا.

وعلى صعيد المكاسب، تمكنت احدث شركات الاتصالات من الاستحواذ على 110 عملاء، فيما شركتان استحوذتا على 180 عميلا تقريبا.

وبناء على هذه الأرقام، تكون الأرقام المتداولة 290 رقما تم انتقالها من شبكة إلى أخرى في اليوم الأول للتطبيق. وتوقعت المصادر ان يكون الرقم في اليوم الثاني (أمس) مشابها لليوم الاول، ليصل اجمالي نقل الارقام في يومين الى حوالي 600 رقم.

 

×