البورصة‍: وضعنا اليد على حسابات تلاعبت بتداولات سهم "دانة الصفاة"

اكدت ادارة سوق الكويت للاوراق المالية انها اعدت ملفا شاملا عن التداولات التي تمت على سهم شركة دانة الصفاة الغذائية، من تاريخ نشر اعلان نية استحواذ على حصة وحتى نشر افصاح شركة مجموعة الصفوة برفض العرض.

وكانت ادارة البورصة تلقت افصاحا في 10 يونيو من شركة مجموعة الصفوة يفيد بعرض من «كي بي ام جي» نيابة عن عميل يرغب بشراء حصة مقدارها %37 من شركة دانة الصفاة الغذائية، ورفض مجلس ادارة الصفوة، اذ اتضح انه لا يحتوي على سعر.

ووضعت ادارة الرقابة يدها على تعاملات تخص احد كبار المضاربين تمت خلال الفترة التي نشر فيها الاعلان وصعد السهم للحد الاعلى، ثم انخفض بعد رفض العرض.

وافادت بان الجهات الرقابية تعتزم استدعاد الشركة التي قدمت العرض نيابة عن العميل للتحقيق معها، وستطالبها بالكشف عن هوية العميل والتحقيق معه.

وردا على سؤال افادت بان جموع المتداولين ليس لهم علاقة بالتعاملات التي تمت، بل تم التدقيق على حسابات محددة، ووضعت البورصة يدها على مواطن الخلل.

وتعد الادارة القانونية في البورصة تقريراً نهائياً لرفعه الى هيئة السوق اليوم، لاتخاذ ما يلزم من اجراءات تجاه من ستتهمهم البورصة بالتلاعب، وعلم ان احد الاتهامات هو الايحاء لرفع ورقة مالية والبيع لتحقيق مكاسب.

واذا ثبت التلاعب، فإن هيئة المال تطبق اقصى العقوبات التي نص عليها القانون لردع المتلاعبين.

وفي تفاصيل رقابية ضمن التقرير الذي سترسله البورصة تم التأكد من ان الحسابات المشبوهة قامت بعمليات بيع وليس شراء بين يوم الاعلان ويوم رفضه.

وسترفق البورصة كشوفات بحركة الحسابات التي تمت على السهم.

من جهة اخرى، قالت ان حسابات بعض المضاربين والمتلاعبين تحت المراقبة المستمرة، مشيرة الى انه سبق للمضارب المعني ارتكاب مخالفات سابقة وليست هذه المرة الاولى.

 

×