الحساوي: ثروة للاستثمار ستزيد محفظتها الاستثمارية في ظل استمرار أداء الأسواق الايجابي

أعلنت شركة ثروة للاستثمار عن نتائجها المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2012 وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية محققة أرباحاً بلغت 1.8 مليون دينار كويتي وبمعدل ربحية 11.99 فلس للسهم في حين بلغ إجمالي حقوق المساهمين 17.8 مليون دينار كويتي.

وقد وافقت الجمعية العمومية للشركة على جميع بنود جدول الأعمال حيث صادقت على التقرير السنوي لمجلس الإدارة وتقرير مراقبي الحسابات، كما وافقت الجمعية على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بواقع 7% أي بواقع 7 فلس عن كل سهم، ووافقت أيضا بانتخاب مجلس إدارة جديد لقيادة الشركة للسنوات الثلاث المقبلة وهم مرزوق فجحان المطيري، بدر صالح العيسى، يعقوب يوسف الحساوي، شركة الشال للاستثمار، شركة المنار الكويتية المتحدة و سامي عيسى الحساوي عضو احتياطي.

وقد علق سامي عيسى الحساوي، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة ثروة للاستثمار، على هذه النتائج بقوله: "إن النتائج الايجابية التي حققتها ثروة تعود للتحسن الذي شهده سوق الكويت للأوراق المالية في عام 2012 مدعوماً بعدة عوامل رئيسية منها قيام بعض الشركات قامت بعمليات إعادة هيكلة لأوضاعها المالية، إضافة لتوفر السيولة لدينا جعلنا نقتنص الفرص الاستثمارية في أسواق المنطقة، والتخارج من مشروع الظهران فيوز بالسعودية من خلال بيع 43 قطعة أرض بأكثر من 220 مليون ريال سعودي".

وقام الحساوي بتوضيح التعديلات الجديدة بالهيكل التنظيمى والتي أتت منسجمة مع استراتيجية ورؤية الشركة والمتطابقة مع متطلبات هيئة أسواق المال والبنك المركزي، من خلال استحداث إدارات ووحدات جديدة كوحدة غسيل الأموال وإدارة المخاطر ووحدة المطابقة والالتزام إضافة إلى وحدة متخصصة بالتعامل مع شكاوي العملاء.

وعلى صعيد أداء الصناديق والمحافظ الاستثمارية قال الحساوي: "حققت صناديقنا نتائج إيجابية وصنفت كأفضل صناديق بالكويت من قبل رويترز«ليبر فند» لعام 2012، أما أداء المحافظ فكان متوسط أداء المحافظ التقليدية يبلغ 15.68% ومتوسط أداء المحافظ الاسلامية يبلغ 16.68% متجاوزين بذلك مؤشرات السوق.

وأنهى الحساوي حديثه قائلاً أن الشركة ستعمل على زيادة محفظتها الاستثمارية في ظل استمرار أداء الأسواق الايجابي، وستواصل تحقيق نتائج إيجابية لعملائها ومساهميها.
 

×