تسييل أسهم مملوكة لصالح بنك برقان وفاء لدين بـ 30 مليون دينار

تعمل الجهات المعنية في سوق الكويت للاوراق المالية على مراقبة إجراءات تسييل محافظ مملوكة للشركة «الاولى القابضة» التي تأتي وفاءً لديون تقارب قيمتها 30 مليون دينار لصالح بنك «برقان» الذي حصل على ضوء أخضر من ادارة التنفيذ لدى وزارة العدل وفقاً لحكم قضائي صادر في هذا الشأن.

وقالت صحيفة "الراي" بحسب معلومات حصلت عليها ان شركة مشاريع الكويت لإدارة الأصول «كامكو» ستقوم بعمليات البيع تحت إشراف البورصة من خلال إحدى شركات الوساطة المرخص لها في السوق، إذ تتضمن المحافظ التي يفترض أن ُتسيل وفقاً للإقرار الذي يوضح ذلك سلعاً مختلفة منها على سبيل المثال 66.8 مليون سهم من أسهم شركة الدار الوطنية للعقارات «أدنك»، اضافة الى 9 ملايين سهم «في مجمعات الأسواق»، بخلاف كميات أخرى من أسهم لشركات مشطوبة مثل المستثمر الدولي والاستثمارات الصناعية.

وتفيد المعلومات ان المحافظ المملوكة للشركة المدينة أشتمل أيضاً على كميات صغيرة مختلفة (أقل من مليون سهم) في كل من شركة الديرة القابضة والخليج للتأمين والتجارية العقارية وجميعها مملوكة للشركة «الاولى القابضة».

وتتابع البورصة بشكل يومي تطورات العملية التي ستُنفذ عبر التداولات للأسهم المدرجة، ما يفسر تأثر وتراجع الأسعار السوقية لبعضها حالياً، خصوصاً أن الامر سيتم وفقاً لآليات العرض والطلب المتبعة في السوق.

ويُنتظر أن تحصل إدارة البورصة على تقرير شاف عن ما اُتخذ من إجراءات في هذا الشأن كي تحيط بدورها تنفيذ العدل علماً بذلك، فيما أكدت مصادر قريبة الصلة بالطرف الدائن ان المبالغ المالية التي ستنتج عن عمليات التسييل ستؤول الى بنك «برقان» مباشرة، وذلك حسب ما أشارت إليه الاتفاقيات المبرمة مع الجانب المدين منذ فترة، وذلك بخلاف ما يُتبع من إجراءات في شأن الاحكام القضائية الصادرة التي تحول المبالغ فيها الى إدارة التنفيذ لتتولى مهام توزيعها على الدائنين حسب أولوية الرهن.

وفي السياق ذاته أفادت المصادر أن المحافظ المرهونة للبنك تتضمن أيضاً وحدات متنوعة في صناديق استثمار وأسهم في شركات غير مدرجة ينتظر أن تُباع عبر مزادات علنية عقب الجلسات اليومية ما لم تفِ الأسهم المدرجة التي تُباع بالمبالغ المطلوبة للدائن.

 

×