البترول: الإنتهاء من تركيب أطول مفاعل لإمتصاص الغازات في مصفاة الأحمدي

أعلنت شركة البترول الوطنية الكويتية انتهاءها من تركيب أطول وأثقل مفاعل خاص بامتصاص الغازات في مشروع (انشاء مصنع ازالة الغازات الحمضية - أيه.جي.آر.بي) واعادة تأهيل المصنع الحالي في مصفاة ميناء الأحمدي.

وقال المتحدث الرسمي ومدير العلاقات العامة والاعلام بالشركة المهندس محمد منصور العجمي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان هذا الانجاز الضخم على مستوى عمليات الانشاء يشكل خطوة كبيرة في مشروع انشاء المصنع الجديد لازالة الغازات الحمضية بمصفاة الأحمدي والموقع بين شركتي البترول الوطنية الكويتية و(تكنومونت) الايطالية.

وأضاف العجمي ان قيمة تنفيذ مشروع انشاء المصنع الجديد تبلغ 5ر116 مليون دينار كويتي وتبلغ مدة المشروع أربع سنوات ويشمل أعمال التصميم والشراء والانشاء ومن المتوقع الانتهاء منه خلال العام المقبل.

وذكر ان عملية تركيب المفاعل الجديد الذي يزن 466 طنا بارتفاع 52 مترا تمت في ال 26 من شهر مايو الجاري واستخدم فيها نوعان من الرافعات هي رافعة رئيسية بقدرة 1600 طن ورافعة مساندة بقدرة 600 طن واستغرقت عملية الرفع والتثبيت حوالي الساعة ونصف الساعة.

وأشار الى سعي (البترول الوطنية) وبخطى حثيثة الى تنفيذ العديد من المشاريع الطموحة في المصافي بهدف تحسين مواصفات المنتجات البترولية والارتقاء بمستوى صناعة التكرير عبر توفير ظروف تشغيلية فعالة وآمنة وصديقة للبيئة ومن خلال تطبيق أفضل الممارسات والنظم التكنولوجية العالمية.

 

×