بيتك: 26.3 مليون دينار ربحا من بيع عقار استثماري

وقع بيت التمويل الكويتي (بيتك) عقد بيع ابتدائي لبيع عقار استثماري بإجمالي مبلغ وقدره 50 مليون دينار.

وقال "بيتك" في بيان على موقع البورصة اليوم انه سيحقق من عملية البيع صافي ربح بقيمة حوالي 26.3 مليون دينار.

وأضاف أنه من المتوقع أن يتم تسجيل الأرباح خلال الربع الثاني أو الثالث من عام 2013 حال استكمال بقية الإجراءات.

من جهته أكد الرئيس التنفيذي في بيت التمويل الكويتي "بيتك" محمد سليمان العمر أن الصفقة التي تم بموجبها قيام "بيتك" ببيع أحد عقاراته الاستثمارية بقيمة 50 مليون دينار وحقق صافى ربح عن الصفقة بلغ 26.3 مليون دينار، تعتبر صفقة استثمارية مجزية، حيث من المتوقع تسجيل هذه الأرباح في البيانات المالية للربع الثاني أو الربع الثالث من العام الجاري حسب موعد الانتهاء من الإجراءات.

وأضاف العمر في تصريح صحفي إن الصفقة تأتى ضمن التوجهات الإستراتيجية لـ "بيتك" والمتمثلة في إعادة هيكلة الاستثمارات والاستفادة من تطورات السوق وخاصة السوق العقاري الذي يشهد حاليا في مجمل قطاعاته زيادة في الطلب وقيمة سعرية عالية، مشددا على أن الصفقة تتماشى مع خطط إعادة هيكلة المحفظة العقارية لـ "بيتك"، وأن الاستثمار العقاري والأنشطة المرتبطة به جزء أصيل في إستراتيجية "بيتك" ونظامه الأساسي، وانه يجرى الآن تعظيمه والانتقال به إلى مجالات جديدة وفق تطورات السوق،بما يحقق أقصى منفعة وقيمة ل "بيتك" ومساهميه ومودعيه.

وأكد العمر بان "بيتك" سيعيد توظيف السيولة المتحصلة عن عملية البيع في قنوات استثمارية وتمويلية منها تطوير مجموعة من العقارات الاستثمارية التي ستحقق بإذن الله- أفضل العوائد بشكل مجز، وان "بيتك"  لديه خطة طموحة لتوظيف السيولة، سواء المتحققة من مثل هذه الصفقات أو الزيادة المقبلة في رأس المال، لتحقيق أهداف إستراتيجية ستنعكس إيجابا على الوضع المالي والائتماني للبنك في الفترة المقبلة.

وأعرب عن ثقته في أن الصفقة سيكون لها تأثير ايجابي كبير في سوق العقار المحلى وسوف تشكل دعما رئيسيا لتعاملاته، كما أنها تعزز الثقة بدور "بيتك"  الايجابي الذي قام به منذ تأسيسه في تدعيم أركان سوق العقار المحلى باعتباره ركيزة مهمة في الاقتصاد الوطني ومصدرا مهما لتنشيط عدد كبير من القطاعات الاقتصادية ذات العلاقة بمجال النشاط العقاري واستثماراته.

وقال العمر إن "بيتك" يوشك على إكمال الاستعدادات والترتيبات لبدء الاكتتاب في زيادة رأس المال بنسبة 20 في المئة، ستحقق 64 مليون دينار، من خلال طرح نحو639 مليون سهما على المساهمين، بسعر 500 فلس للسهم، ليصل رأس المال بعد الزيادة إلى حوالي 384 مليون دينار،مما يدعم خطط "بيتك" للتوسع الخارجي وتنمية حصته في السوق المحلى وتنفيذ خطط التطور والتوسع في مختلف الأنشطة والخدمات والمضي في تعزيز وسائل وبرامج تطوير آليات وإمكانيات العمل لتعزيز مكانته وريادته محليا وإقليميا ودوليا، وفى وقت يتوسع فيه "بيتك" بشكل مطرد، وسط إقبال ملحوظ على المنتجات والخدمات المالية الإسلامية في الكويت والعالم، كما قام "بيتك" مؤخرا باستطلاع العديد من الفرص الاستثمارية في الأسواق الدولية، وعلى ضوء الدراسة الجيدة لحركة الأسواق وإمكانيات نموها مستقبلا، فان ثمة فرصا عديدة تنتظر منتجات التمويل الاسلامى في العديد من الأسواق.
 

×