مصادر نفطية مطلعة: سعر الغاز المقدم لشركة داو في الكويت الأعلى في منطقة الخليج

أكدت مصادر نفطية مطلعة وقريبة من ملف عقد شركة داو كيميكال أن شركة صناعة البتروكيماويات قامت بتزويد لجان التحقيق الحكومية والبرلمانية بكافة الوثائق والمستندات المتعلقة بالصفقة للتأكيد على حرصها على الشفافية ودعم لجان التحقيق.

وقالت المصادر أن شركة "البتروكيماويات" قامت بعدة محاولات لحل الاشكال مع شركة داو إلا أن الحكومة في حينه لم تتفاعل مع ما طرح من حلول، لافتة الى أن التجاهل الحكومي للحلول ساهم في تعقيد المشكلة.

وحول ما يثار عن الاجتماع الذي عقد في العاصمة البريطانية لندن بين ممثلين مؤسسة البترول والهيئة العامة للاستثمار وعددا من البنوك الاستثمارية، قالت المصادر أن هذا اللقاء دوري بشكل ربع سنوي لاستعراض التوقعات المستقبلية للاقتصاد العالمي والطاقة، نافيه في الوقت ذاته ما أثير في بعض وسائل الاعلام عن عقد هذا الاجتماع لمناقشة قضية "داو".

وتساءلت المصادر "هل يعقل أن يتم تقييم مشروع بحجم الشراكة مع شركة "داو" والذي استغرق العمل سنتان في اجتماع استغرق ساعتين"، مضيفة أن محاضر الاجتماع الرسمية تؤكد ان ما دار في الاجتماع لا علاقة له بصفقة "كي-داو".

وكشفت المصادر أن قرار دفع غرامة الـ "داو" صادر من لجنة وزارية مشكلة من الوزراء الشيخ محمد العبدالله ود. نايف الحجرف وذكرى الرشيدي، مشيره الى أن الوزير هاني حسين ليس عضوا فيها ولم يتخذ القرار.

وحول ما يطالب به بعض النواب والسياسيين بتخفيض أو وقف دعم الغاز المقدم الى شركة "ايكويت" التي تمثل احدى الشراكات النفطية مع "داو كيميكال" الأمريكية، قالت المصادر أن سعر الغاز الذي يقدم لشركة ايكويت حوالي 3 دولارات لكل مليون وحدة حرارية، وهو سعر أعلى بأربعة أضعاف من السعر الذي تقدمه المملكة العربية السعودية لشركة داو، مؤكدة ان اسعار الغاز المستخدمة في صناعة البتروكيماويات في الكويت تعتبر الأعلى على مستوى منطقة الخليج العربي.

واستشهدت المصادر بقيمة الغاز المقدم لشركة "داو" في السعودية اذ يبلغ 0.75 دولار لكل مليون وحدة حرارية و1.7 دولار لكل مليون وحدة حرارية في قطر.

وقالت المصادر أن شركة ايكويت تفيد الاقتصاد المحلي بما يفوق المليار ونصف دولار سنويا بالإضافة الى الفرص الوظيفية التي وفرتها الى العمالة الوطنية، وتساءلت في ختام حديثها "هل المطلوب قتل صناعة البتروكيماويات في الكويت؟"

 

×