الماجد: السلام القابضة استحوذت على حصص مؤثرة في 3 شركات تشغيلية

اكد رئيس مجلس ادارة شركة مجموعة السلام القابضة مشاري الماجد ان مجموعة السلام استطاعت التعافي من مرحلة الخسائر الى تحقيق ارباح وساهم في ذلك التطبيق الفعال للخطة الاستراتيجية للشركة والتي ركزت على تنمية الاصول والحصول علي اصول تشغيلية مدرة مما ساعد على تحقيق عوائد مجزية من هذه الاستثمارات بالتزامن مع  دراسة مخاطر السوق وضمان التوزيع الامثل لمحفظة الاستثمار في الشركة.

 

وقال الماجد في كلمته خلال الجمعية العمومية للشركة والتي عقدت بنسبة حضور بلغت 76.86 في المئة  ان الشركة حققت في عام 2012 العديد من الاستحواذات الجيدة والتي اضافت قيمة متميزة لأصول الشركة، لافتا الى ان المجموعة  استحوذت على حصة 39% من شركة صرح كابيتا العقارية، كما تم الاستحواذ على نسبة 34 % من شركة الهند القابضة بالإضافة الى الاستحواذ على شركة اصال القابضة وهى شركة مدرة للتدفقات النقدية .

وقال الماجد ان صافي ربح الشركة بلغ 2.499 مليون دينار وربحية السهم 10.74 فلس كما عاد مسار الربحية لأصول مجموعة السلام القابضة الى الزيادة بنسبة 7% لتبلغ ما قدرة 35.931 مليون دينار كما ارتفعت  قيمة الاستثمارات بالقيمة العادلة في بيان الدخل بنحو 1.597 مليون دينار .

واضاف الماجد ان مجموعة السلام القابضة خفضت مطلوباتها بنسبة 60% وذلك بانخفاضها من 5.671 مليون دينار الى 2.276 مليون دينار وذلك من خلال تسويتها لحصص من ادوات الدين الاسلامية، مشيرا الى ان الشركة حققت نتائج ايجابية في جميع الإيرادات ومنها حصتها في نتائج اعمال شركة زميلة والتي بلغت 1.092 مليون دينار بعد ان تجاوزت خسائر العام الماضي .
واضاف الماجد ان الشركة حققت صافي ايرادات العقود بقيمة 822 الف دينار وبلغت ارباح الاستثمارات في هذا العام  نحو 574 الف دينار وسجلت الشركة ايرادات تمويل ومشاركة بقيمة 241 الف دينار ،كما ارتفعت نسبة حقوق الملكية في مصادر تمويل الشركة لتمثل في نهاية 2012 بقيمة قدرها  33.629 مليون دينار بعد ان كانت نسبة  تمثيل حقوق الملكية ضمن مصادر تمويل الشركة 83% في عام 2011.

وذكر ان مجموعة السلام القابضة شهدت نموا وتطورا ملحوظا في ادائها على مدي السنوات الماضية حيث استطاعت التقدم في مسيرة التعافي استثنائية عكست فيها الخسائر المتراكمة وتمكنت فيها من توزيع ارباح نقدية على المساهمين وتسجيل ارباح بعد استطاعتها احتواء مرحلة الخسائر التي تكبدتها نتيجة الازمة المالية العالمية كمعظم الشركات، لافتا الى ان السوق مازال يعاني من التبعات السلبية للازمة المالية العالمية ويحافظ على مستوي تعافي بسيط يتعرض لمعوقات شتى كان منها ازمة الديون السيادية الأوروبية  التي بدأت بالانحسار ايضا.

وشدد الماجد على ان الشركة تحمل نظرة متفائلة للسوق كونتها من مختلف المؤشرات الاقتصادية والتشريعية على المستوى العالمي والإقليمي والمحلي متوقعا ان يشهد عام 2013 بداية ملموسة لتعافي السوق العالمي مع الزيادة الملحوظة  في التشريعات المحلية المنظمة ذات الاثر الايجابي علي اداء المستثمرين لافتا الى انه على المستوي الإقليمي فان دول مجلس التعاون الخليجي من المتوقع ان تحقق نمو قدرة 3.75% بالتزامن مع بلوغ الانتاج النفطي مستوي الثبات على اسعار اعلي من 100 دولار بالإضافة الى عودة نشاط المشاريع الى الارتفاع مجددا حيث وصلت قيمة المشاريع التي تم ترستيها في 2012 الى 358 مليار دولار.

واشار الى انه بخصوص التشريعات فقد تم الاتفاق على الصورة النهائية الفنية والاجرائية للاتحاد الجمركي الخليجي والذي ينتظر ان يبدأ التنفيذ في 2015 وهو احد اهم البنود المتعلقة بالاتفاقية الاقتصادية والتكامل الاقتصادي بين الدول الاعضاء التي يصل اجمالي  الناتج المحلي لها ما يقارب من 1.4 تريليون دولار.

وعن الوضع الاقتصادي المحلي اوضح الماجد ان اقرار اللجنة المالية والاقتصادية في مجلس الامة لقانون الشركات بتوافق حكومي ونيابي يعد طفرة ايجابية للعمل الاقتصادي في 2013/ 2014 وسيساهم في تحسين بيئة الاعمال وذلك بالتزامن مع طفرة النمو التي احرزتها المحفظة الائتمانية التي بلغت 27 مليار دينار بنسبة نمو 5.1% في نوفمبر 2012 والى ارتفاع نسبة كفاية رأسمال لدي البنوك المحلية والتي بلغت في المتوسط نحو 16.5% في ديسمبر الماضي وهي ضعف النسبة المقترحة بموجب تعليمات لجنة بازل للرقابة المصرفية وقدرها 8%.

واكد الماجد على ان مجموعة السلام القابضة تحرص باعتبارها شركة استثمار اسلامية على الالتزام بأحكام الشريعة الاسلامية في جميع عملياتها وتقديم جميع الخدمات المالية من خلال جهازها التنفيذي لشركاتها التابعة وشركات المجموعة وفق توصيات  وتعليمات هيئة الرقابة الشرعية .

واثني الماجد على جهود اعضاء مجلس الإدارة واعضاء الهيئة الشرعية والادارة التنفيذية علي دعمهم وجهودهم ولجميع المستثمرين الذي وثقوا في مجموعة السلام القابضة ولكافة العاملين علي ما بذلوه من جهد وعمل دؤوب ساهم في استمرارية المسيرة المتميزة وتعظيم اصول الشركة وزيادة عوائد المساهمين .

وقد وافقت الجمعية على جميع بنود جدول الاعمال  وفي مقدمتها توزيع 7% اسهم منحة مجانية علي المساهمين المساجين بتاريخ الجمعية العمومية بالإضافة الى التصديق على تقريريين  مجلس الادارة والمراقب الحسابات وابراء ذمة اعضاء مجلس الادارة  عن كافة اعمالهم وتصرفاتهم عام 2012 .

 

×