موديز: تصنيف "ايه" لصندوق "لندن والشرق الأوسط" للدخل بالدولار المتوافق مع الشريعة

أعلن بنك لندن والشرق الأوسط، وهو أكبر بنك إسلامي في أوروبا والفائز بجائزة زاوية "لمدير الأصول حول العالم" التي تمنحها تومسون رويترز، عن حصول صندوقه للدخل بالدولار الأمريكي المتوافق مع الشريعة الإسلامية على تصنيف (A) من وكالة موديز، لتأتي تأكيداً على جودة الصندوق وأيضاً جودة ما يقدمه البنك في إدارة الأصول.

ويهدف الصندوق إلى تحقيق مستوى تنافسي من الدخل مع توفير السيولة اليومية من خلال الاستثمار في محفظة متنوعة من أدوات السوق النقدي والصكوك الإسلامية ذات الجودة العالية.

وتم تأسيس الصندوق متخصص كبرنامج استثمار جماعي برأسمال مفتوح و مقره لكسمبورج، يستهدف المستثمرين المحترفين فقط.

وقال رئيس إدارة الثروات في بنك لندن والشرق الأوسط، نيجل دنيسون: "يثبت التصنيف (A) من موديز أن الصناديق الإسلامية في وضع قوي للتنافس مع الصناديق التقليدية، ويدعم ذلك أيضاً حصول صندوق بنك لندن والشرق الأوسط للدخل بالدولار الأمريكي على أعلى تصنيفات للأداء من قبل Lipper Hindsight منذ إطلاق الصندوق في عام 2009، حيث يوفّر للمؤسسات المالية أداة ذات تصنيف عالي لإدارة سيولتها."

ومن ناحيته أضاف رئيس قسم الدخل الثابت في بنك لندن والشرق الأوسط، جيسون كيبل: "لاشك أن تصنيف وكالة موديز يضع صندوق الدخل بالدولار الأمريكي على مستوى عالمي، فقد حقق الصندوق عائداً ثابتاً تفوّق على المعدلات المقارنة، ونتوقع أن يؤدي هذا الأداء بالإضافة إلى التصنيف المرتفع إلى جذب مزيد من المستثمرين المحترفين إلى الصندوق."

وقال المدير التنفيذي لعلاقات المؤسسات في بنك لندن والشرق الأوسط، وليد العمر: "نتوقع أن يزيد هذا التصنيف اهتمام المستثمرين من المؤسسات في هذا الصندوق حيث أنه يوفر لهم منتج متوافق بالكامل مع أحكام الشريعة الإسلامية، وذات تصنيف استثماري عالٍ لإدارة الأصول."

 

×