دولة الكويت تحل في المركز الثاني خليجياً على صعيد التجارة الإلكترونية

كشفت دراسة بحثية حديثة، صادرة عن "يورومونيتور" ، أن المستثمرين في العالم العربي ليسوا فقط مهتمين بالتسوق عبر الإنترنت، وإنما من المتوقع أن يزداد عدد مستخدمي الإنترنت في دول مجلس التعاون الخليجي إلى 170 مليوناً بحلول عام 2016، مما يحمل دلالات قوية على تعزيز تجارة التجزئة عبر الإنترنت خليجياً. وهذا ويقدر ارتفاع حجم مبييعات التجارة الإلكترونية في هذه المنطقة إلى 51 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2015 ، ويعزى هذا الإرتفاع إلى تعزيز الإنفاق على المشتريات عبر الإنترنت وأمن المدفوعات إضافة إلى تغير ميول المستهلك.

ويحرص ديزادو.كوم على مواكبة مسيرة النمو التي يشهدها قطاع التجارة الإلكترونية في المنطقة، وذلك من خلال إطلاق النسخة العربية له في دول مجلس التعاون الخليجي لتلبية متطلبات مستحدمي الإنترنت ممن الذين ينطقون باللغة العربية. وفي هذا الإطار، يخطط ديزادو.كوم إلى توسيع نشاط أعماله في كل من المملكة العربية السعودية، ممكلة البحرين، دولة قطر، دولة الكويت وسلطنة عمان، وذلك بطرح الخيارات عبر الإنترنت باللغتين العربية والإنكليزية.

وتعزز مفهوم التجارة الإلكترونية، التي تمثل منصة تسوق لمنتجات التصاميم، وذلك منذ إنشاء ديزادو.كوم في ديسمبر عام 2012؛ حيث فاق الموقع توقعات الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة، إذ ارتفعت مبيعاته الشهرية بنسبة تزيد عن 35%. ومع إطلاق النسخة العربية للموقع، فإن ديذادو.كوم قد استحدث فئة في سوق قطاع التجارة الإلكترونية، تعتبر الأولى من نوعها على صعيد دول التعاون الخليجي. والجدير بالذكر أن الموقع وهو الوجهة التسويقية عبر الإنترنت الأسرع نموا لخلق علامة تجارية فريدة ورائدة في مجال التجارة الإلكترونية.

ويعمل ديزادو.كوم على تعزيز مكانته كموقع إلكتروني مميز في عروض التصاميم وذلك من خلال المنتجات الكلاسيكية والعصرية منها الديكور المنزلي، المنسوجات المنزلية، الأثاث، مستلزمات المطبخ، الإضاءة، الإكسسورات، والأدوات غير العادية والفريدة التي لا تتوافر بسهولة عبر المنافذ التقليدية .

وتعليقاً على ذلك، قال محمد شبيب، المؤسس والمدير التنفيذي لـ ديزادو.كوم، أول موقع على الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط ويحتوي على منتجات التصاميم والديكورات الحديثة والعصرية: "لقد تجاوز عدد زوار الموقع سقف الـ 100.000 زائراً بسرعة عالية جداً. وقد أثبت نجاحنا أننا قادرون على تلبية حاجة المستهلك المتزايدة لمنتجات التصاميم في هذه المنطقة من خلال توفير تشكيلات منوعة من عروض المنتجات، سهولة إستخدام الموقع وعمليات الدفع الأمنة عبر الإنترنت. ومن أجل الإرتقاء بخدمتنا المقدمة للمتعاملين، حرصنا خلال أول ثلاث شهور من إطلاق عملياتنا على استقبال ملاحظات العملاء ودراستها بعمق حيت تم الإستفادة منها بعد ذلك لتعزيز تحسينات الموقع وخياراته. وهذا تم انعكاسه على حدوث تغييرات إيجابية على تصميم وجهة الموقع فيما يتعلق بوظائفه وشكله العام. وفي إطار خططته التوسعية، يخطط ديزادو.كوم إلى توسيع نشاط أعماله اقليمياً عبر إطلاق النسخة العربية للموقع وذلك لتسهيل عمليات التصفح لمن ينطق باللغة العربية في هذه المنطقة الحيوية من العالم."

ويخطط ديزادو.كوم إلى توسيع نشاطه في دولة الكويت، التي تحرص بصفة مستمرة ودائمة على مواكبة متطلبات قطاع التجارة الإلكترونية العالمية، حيث حلت في المركز الثاني خليجياً على صعيد هذا القطاع. ومن المتوقع أن يشهد هذا القطاع المزدهر تطوراً ملحوظاً ليس فقط في عدد الصفقات المبرمة، وإنما أيضاً في تنوع المنتجات والخدمات.

وفي سياق تعليقه على التوسع الإقليمي للموقع، قال شبيب: "تشهد التجارة الإلكترونيةـ، التي تتطلب عنصري الإبداع والأصالة، تطوراً مطرداً على مستوى المنطقة؛ ومما لا شك فيه أن ديزادو.كوم قد أحدث تحولاً إيجابياً على صعيد هذا القطاع الحيوي، إذ حدد فئة تهتم بمفهوم التصميم في مجال تجارة التجزئة عبر الإنترنت تعتبر الأولى من نوعها في دول مجلس التعاون الخليجي. ونحن سعداء جداً بنشر فروع لنا خليجياً تعمل على توفير باقة متميزة من منتجات التصاميم الأنيقة للعملاء التي يستخدمها في حياتهم اليومية."

ويسعى تجار التجزئة بصفة دائمة إلى سبل أخرى لتعزيز النمو، ولذا تبرز الحاجة  إلى النظر في الأسواق المحتملة عبر الإنترنت. وكون البنية التحتية وميول المستهلك تتغير، فإن التجارة الإلكترونية تشهد أيضاَ تغيرات. هذا وتعمل التجارة الإلكترونية بدورها على استكشاف طرق أخرى تسهم في تأسيس علامات تجاربة وكسب ثقة المستهلك وذلك برؤس مال أقل مما تتطلبه الإستثمارات التقليدية.

 

×