البدران: 1.6 مليون عميل لدى "فيفا" بنهاية 2012

عقدت شركة الإتصالات الكويتية VIVA– شركة مساهمة عامة- جمعيتها العمومية غير العادية (المؤجلة) في فندق كويت ريجنسي بمنطقة البدع، وذلك بنصاب 50.07% من عدد أسهم الشركة، حيث ناقشت الجمعية البند الوحيد المدرج في جدول أعمالها والمتمثل في النظر في مستقبلية الشركة.

وفي هذا السياق أوضح رئيس مجلس إدارة شركة VIVA عادل الرومي: "لقد جاء انعقاد الجمعية غير العادية المؤجلة بسبب عدم اكتمال النصاب اللازم من حضور المساهمين الذي لم يتجاوز 75% في الجمعية العمومية الغير عادية."

وأضاف: "لقد حققت VIVA أرباحاً لأول مرة منذ إطلاق عملياتها التشغيلية في الربع الأخير من العام 2008 فضلاً عن اتساع قاعدة عملائنا بسرعة قياسية وجعلت عام 2012 نقطة تحول في تاريخ الشركة على مختلف المستويات، حيث ساهم ذلك  في تعزيز حصتنا السوقية التي ارتفعت من 20% إلى 29% مما يمثل نمواً بنسبة 55% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي وهذا يعتبر من أعلى معدلات النمو في قطاع الاتصالات عالمياً. سوف نواصل الاستثمار في البنية التحتية وإستحداث التقنيات الجديدة التي ميزت ومازالت تميز شركتنا عن منافسيها من أجل المحافظة على مسيرة التطور والنمو."

وفيما يتعلق بإدراج أسهم الشركة في سوق الكويت للأوراق المالية، أكد الرومي أن الشركة تقدمت لهيئة أسواق المال بطلب الإدراج في 16 فبراير 2012، ومازالت تقوم باستكمال الإجراءات والمتطلبات وفقا لقوانين هيئة أسواق المال.

ومن جانبه أفاد الرئيس التنفيذي لشركة VIVA المهندس/ سلمان بن عبدالعزيز البدران: " لقد نجحت شركة VIVA  في توسيع قاعدة عملائها حيث بلغت 1.6 مليون عميل بنهاية سنة 2012 في سوق يتسم بالمنافسة الشديدة، بالإضافة الى تعزيز مكانة الشركة في قطاع الإتصالات من خلال إطلاق شبكة الجيل الرابع (4G LTE) من شبكات الهاتف النقال ذات السرعة العالية والتي تعمل بتقنية (LTE).

كما أبرمت VIVA شراكة استراتيجية مع الاتحاد الكويتي لكرة القدم وذلك من خلال رعايتها لجميع المنتخبات الكويتية لكرة القدم لمدة خمس سنوات ورعاية الدوري الكويتي." اضاف البدران: نعدكم أننا سنواصل تركيزنا على تنفيذ الاستراتيجية حول مستقبل VIVA، بهدف تقوية شبكتنا الحالية وتعزيز عملياتنا وتوسيع قاعدة عملائنا".

واختتم البدران قوله: "أودّ أن أتقدم بجزيل الشكر والامتنان لعائلة VIVA، موظفيها وشركائها، عملائها ومساهميها الذين ندين لهم بنجاحنا في عام 2013."

وتمت الموافقة من قبل مساهمي الشركة على توصية مجلس الإدراة باستمرار الشركة في مزاولة نشاطها وأعمالها دون الحاجة إلى رفع رأس المال أو اتخاذ أية اجراءات أخرى إلا بما تقتضيه مصلحة الشركة ومساهميها.

 

×