ستاندرد أند بورز تثبت تصنيفات "الوطني" طويلة الأجل عند "ايه+" بنظرة مستقبلية مستقرة

ثبتت وكالة "ستاندرد أند بورز" للتصنيف الائتماني تصنيفات بنك الكويت الوطني في الأجل الطويل عند A+، الاعلى بين كافة بنوك الشرق الأوسط وشمال افريقيا، بنظرة مستقبلية مستقرة.

ويعكس هذا التثبيت قوة البنك الوطني واستقرار جهازه الإداري وقوة رسملته وقدرته على تحقيق الأرباح وجودة أصوله المرتفعة.

ويأتي قرار "ستاندرد أند بورز" في تثبيت التصنيف الائتماني للبنك الوطني بعد ان قامت وكالة "موديز" بثبيتت التصنيف الائتماني الطويلة الأجل للبنك الوطني عند Aa3 بنظرة مستقبلية مستقرة، وهي الأعلى بين كافة بنوك الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

كما ثبتت "موديز" تصنيفات البنك للقوة المالية.

وكانت "ستاندرد أند بورز"  قد أكدت في آخر تقرير لها عن بنك الكويت الوطني أن نظرتها المستقرة للبنك تعكس قناعتها بأن نشاط الوطني ومركزه المالي سيبقيان قويين خلال الفترة المقبلة.

وأضافت أن تصنيفات البنك الوطني المرتفعة تعكس موقعه الريادي في الكويت وسجله الطويل من الأداء الجيد والمستقر واستقرار وخبرة جهازه الإداري.

وأضافت الوكالة أن الوطني يتمتع برسملة قوية وربحية مرتفعة، ويتميز بجودة أصوله المرتفعة وتنوع مصادر إيراداته، كما يتميز بمرونة في استقطاب الودائع الجديدة بفضل سمعته وشبكته المصرفية القوية.

وتبرز أهمية قرار الوكالة تثبيت تصنيفات بنك الكويت الوطني المرتفعة في ظل التطورات الاقتصادية على الساحة العالمية والتي انعكست على تصنيفات كبرى البنوك العالمية، بالإضافة إلى ما تشهده المنطقة العربية من أحداث وتطورات سياسية انعكست سلبا على البيئة الاقتصادية عموما.

هذا ويتمتع بنك الكويت الوطني بأعلى تصنيف ائتماني بين كافة بنوك الشرق الأوسط وشمال افريقيا بإجماع وكالات التصنيف العالمية "فيتش" و"موديز" و"ستاندرد أند بورز".

كما يحتفظ البنك الوطني بموقعه بين أكثر 50 بنكا أمانا في العالم، للمرة السابعة على التوالي.

 

×