الشبكة العربية العقارية: عقاراتنا في امريكا ترتفع بنسبة 10% تأثرا بتشييد جسر ديترويت

كشف الرئيس التنفيذي للشبكة العربية العقارية رائد برجاس بالإضافة إلى عدد من الباحثين الاقتصاديين وخبراء العقار، عن توقعاتهم بزيادة أسعار العقار في مدينة (ديترويت) المعروفة سابقا بعاصمة صناعة السيارات لاحتوائها على أكبر ثلاث شركات سيارات في الولايات المتحدة الأمريكية هي (جنرال موتورز وفورد وكرايسلر)، مؤكدا أن الجسر الذي كشفت عنه بنائه وسائل الإعلام الأمريكية من خلال قناتي (بلومبرغ و سي ان ان)، سيؤثر إيجابا في أسعار العقار في هذه المدينة بحيث يتوقع الخبراء والمختصون زيادة في الأسعار تصل إلى حوالي 10% خلال الفترة المقبلة.

ولفت برجاس إلى أهمية هذا الجسر وحيويته بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية، موضحا أن الجسر الذي يصل إجمالي تكلفته إلى 2.2 مليار دولار أمريكي يربط بين مدينة (ديترويت) الأمريكية والأراضي الكندية ليشكل بذلك ممرا مثاليا لنقل وتبادل البضائع بين البلدين، ما سيعطي لمدينة (ديترويت) بعدا استراتيجيا بالإضافة إلى تنشيطها من الناحية الاقتصادية على حد وصفه، كما أن مدينة ديترويت هي الممر الترانزيت الوحيد بين الولايات المتحدة وكندا، مضيفا أن الجسر سيخلق حوالي 7 آلاف فرصة عمل تجعل من العقار في تلك المنطقة أداة استثمارية نشطة ومضمونة.

الجدير بالذكر أن الشبكة العربية العقارية هي الأولى على مستوى الشرق الأوسط التي تتيح لعملائها التملك في الولايات المتحدة الأمريكية، وأن الشركة قامت بطرح مجموعة من العقارات للتملك في مدينة (ديترويت) وأبقت على الأسعار ذاتها حتى بعد الإعلان عن الجسر من قبل الولايات المتحدة ولم تقتنص الفرصة كغيرها من الشركات لرفع قيمة العقار على العملاء، والسبب يعود بحسب ما صرح الرئيس التنفيذي للشركة إلى الشعار المتخذ منذ عام التأسيس وهو "العقار لجميع" والأمانة والمصداقية والابتكار هدفنا.