البدر: الكويتية الصينية حققت نجاحا متواصلا في نمو حجم وقيمة أصولها المدارة

عقدت اليوم الشركة الكويتية الصينية الاستثمارية، وهي شركة متخصصة في الاستثمار في آسيا، الجمعية العمومية عن العام 2012، حيث وافق خلالها المساهمون على توصية مجلس الإدارة بعدم توزيع الأرباح عن العام.

وكانت الشركة قد واصلت تحقيق الأرباح العام الماضي وحققت أرباحاً صافية بلغت 5.23 مليون دينار كويتي بربحية السهم بلغت 6.69 فلس للسهم الواحد.

أبرز نتائج السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2012:

• بلغت القيمة الإجمالية لأصول الشركة 95.49 مليون دينار كويتي في نهاية العام.

• أطلقت الشركة صندوق متوافق مع الشريعة الإسلامية يهدف إلى اقتناص فرص التمويل بالأسواق الآسيوية وتسهيل وتيسير التدفق النقدي بين آسيا والشرق الأوسط، وفق طريقة التمويل بالمرابحة.

• تفوقت ثمان استراتيجيات من أصل عشر تتبعها الشركة على مقاييس الشركات المنافسة، بفضل كفاءة مديري المحافظ وقدرتهم على إيجاد أفضل الاستثمارات التي تعود بالقيمة للمستثمرين.

• حقق صندوقان من صناديق الشركة، وهما وايت تايجر (White Tiger) وجايتواي (Gateway)، أداءاً متفوقاً من بين الشريحة العشرية لأفضل مستوى أداء الصناديق، حيث تفوقا على المعايير المناظرة لهما بنسبة 20%.

• افتتحت الشركة مكاتبها الجديدة في هونج كونج بفريق استثماري متكامل، لتصبح هونج كونج المقر الرئيسي للشركة في آسيا ويمكنها من تعزيز قدرتها على تقييم واقتناص الفرص الواعدة التي توفرها اقتصادات دول آسيا الناشئة.

• نما حجم فريق المبيعات والتسويق بإضافة مستشارين استثماريين ذوي خبرة على مستوى مختلف عمليات الشركة، بهدف تقديم خدمات أفضل وحلول مشخّصة للعملاء.

• وسعت الشركة عملياتها في دبي بإضافة مواهب قيمّة للمساعدة في توسيع نطاق الأعمال التجارية والأسواق أمام العملاء في المنطقة.

وقال رئيس مجلس الإدارة ضاري علي الرشيد البدر، خلال حديثه: "يواصل تفوق أسواق الأسهم الآسيوية على أقرانها من الأسواق العالمية بدعم استراتيجيتنا الأساسية التي تركز على الاستثمار في النمو الآسيوي وتوفير منفذ للمستثمرين لانتهاز فرصاً في هذه الأسواق الواعدة، وهو ما يظهره مؤشر "مورجان ستانلي كابيتال إنترناشيونال" لآسيا باستثناء اليابان MSCI Asia Ex-Japan الذي أحرز تقدماً ملحوظاً بنسبة 19.42% عن المؤشرات الأخرى، مما ساهم بشكل رئيسي في نمو الأسواق الصينية وأسواق اتحاد دول جنوب شرق آسيا."

وأضاف البدر: "أما بالنسبة لاستثمارات الكويتية الصينية، فقد تفوقت ثمان من أصل عشر استراتيجيات من استراتيجيات الأسهم التي نعتمدها، على أساس المعايير المناظرة لها مما يرسخ سجلنا الحافل. وحقق صندوقان من صناديقنا، وايت تايجر (White Tiger) وجايتواي (Gateway)، أداءاً متفوقاً من بين الشريحة العشرية لأفضل مستوى أداء للصناديق، حيث تفوقا على المعايير المناظرة لهما بنسبة 20%. وحققت الشركة أيضاً نجاحاً متواصلاً في نمو حجم وقيمة أصولها المدارة، هذا فضلا عن إضافة عملاء جدد."

تأسست الشركة الكويتية الصينية الاستثمارية في الكويت برأسمال قدره 80 مليون دينار كويتي بمرسوم أميري سام لتطوير الفرص الاستثمارية من خلال شركة متخصصة لإدارة الأصول في القطاعات التي يعتمد نموها على الطلب المحلي في آسيا، وبالأخص في قطاعات الطاقة والعقار والرعاية الصحية ومشاريع البنية التحتية والخدمات المالية، وهي الشركة الأم للمجموعة التي تتضمن شركتي آسيا للاستثمار هونج كونج المحدودة، وآسيا للاستثمار دبي المحدودة التابعتان.

وتعمل آسيا للاستثمار دبي المحدودة بتسويق المنتجات المالية للمجموعة وتقديم الاستشارات. ويعمل في آسيا للاستثمار هونج كونج المحدودة فريقاً استثمارياً مختصاً بالاستثمارات الآسيوية.

وتوظف المجموعة اليوم فريق من الخبراء في اقتصاديات دول آسيا وتدير أصولاً بقيمة إجمالية تبلغ أكثر من 500 مليون دولار أمريكي.

ومن أكبر مساهمي المجموعة هيئة الاستثمار الكويتية (صندوق الثروة السيادي في الكويت)، وشركة الاستثمارات الوطنية (أحد أبرز الشركات الاستثمارية في الشرق الأوسط)، وصناعات الغانم (واحدة من أكبر الشركات في الشرق الأوسط).

 

×