طيران الجزيرة تحقق 3.6 مليون دينار ربحا في الربع الأول

خلال بث مباشر على الإنترنت مع محللين ومستثمرين محليين وعالميين، أعلنت مجموعة "طيران الجزيرة" عن أرباح صافية قياسية لفترة الربع الأول بلغت 3.6 مليون دينار كويتي، ليكون هذا الفصل الحادي عشر على التوالي الذي تحقق فيه المجموعة أرباحاً متواصلة والفصل العاشر الذي تحقق فيه أرباحاً قياسية منذ الربع الثالث من عام 2010.

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة "طيران الجزيرة"، مروان بودي: "حققت المجموعة هذه النتائج القياسية بفضل استمرار النمو في عمليات ذراع الطيران التجاري التابع للمجموعة، والذي شهد زيادة في نسبة إشغال المقاعد، كما ساهم أيضاً في هذا الأداء نجاح إدارة وتوظيف الطاقة الإستيعابية الإضافية التي نتجت عن تعليق الرحلات إلى الوجهات السورية الثلاثة التي كانت تخدمها الشركة وتم تعليق آخرها في الربع الأخير من عام 2012."

وشهدت عمليات "طيران الجزيرة" زيادة بنسبة 5% في عدد المسافرين خلال الربع الأول من العام. وكان معدل إشغال المقاعد قد ارتفع خلال الفصل بنسبة 15.2% عن معدل الربع الأول من عام 2012، ليبلغ نسبة 70%.

وأضاف بودي: "دفعت هذه العوامل الإيجابية لـ"طيران الجزيرة"، معاً مع العوائد الثابتة التي تدرّها عمليات شركة "سحاب لتأجير الطائرات"، نتائج المجموعة إلى أرباح قياسية هي الأفضل التي حققتها لفترة الربع الأول منذ التأسيس."

النظرة المستقبلية للربع الثاني والعام بأكمله

وفي الفترة القادمة، تتطلع المجموعة إلى مواصلة تحقيق أداء إيجابي خلال العام، متماشٍ مع نمو الاقتصاد الكويتي الذي يستمر في دفع نمو دخل الفرد على الرغم من الضغوطات الاقتصادية على المستويين الإقليمي والعالمي.  وحافظت مجموعة طيران الجزيرة على تطلعاتها لبقية العام حيث تتوقع أن تشهد أداء معتدل في الربع الثاني، وزيادة موسمية في مستوى الطلب خلال الربع الثالث، وتحقيق أداء معتدل خلال الربع الأخير.

يذكر أن مجموعة طيران الجزيرة تأسست في عام 2005، وهي مدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية، وتملك أسطولاً يضم 12 طائرة من طراز إيرباص A320، موزعة بين شركة الطيران التجارية التابعة لها، شركة "طيران الجزيرة"، وشركة "سحاب لتأجير الطائرات" المملوكة بالكامل للمجموعة.  ومن عملاء شركة "سحاب" شركة "فيرجن أمريكا" والخطوط السريلانكية وطيران الجزيرة.

وتضم شبكة "طيران الجزيرة" التي تنطلق من الكويت الوجهات الأكثر طلباً للأعمال والعطلات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومنها دبي، والبحرين، وبيروت، والإسكندرية، وعمّان، واسطنبول، وشرم الشيخ، وأسيوط، والأقصر، ومشهد، وسوهاج، وجدّة، والرياض، والقاهرة، والنجف.

"طيران الجزيرة" عضو في الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA) وتشغل أحد أحدث الأساطيل من طائرات إيرباص A320 في الشرق الأوسط.

أبرز النتائج المالية التي حققتها المجموعة في الربع الأول من 2013:

●    بلغت الإيرادات التشغيلية 14.7 مليون دك في الربع الأول، بزيادة نسبتها 15.7% عن الربع الأول في 2012 حين بلغت الإيرادات 12.7 مليون دك

●    بلغت الأرباح التشغيلية 4.5 مليون دك في الربع الأول، بزيادة نسبتها 99.5% عن الربع الأول في 2012 حين بلغت الأرباح التشغيلية 2.3 مليون دك

●    بلغت الأرباح الصافية 3.6 مليون دك في الربع الأول، بزيادة نسبتها 229.4% عن الربع الأول في 2012 حين بلغت الأرباح الصافية 1.1 مليون دك

●    ارتفع عدد المسافرين في الربع الأول بنسبة 5% عن الربع الأول في 2012

●    بلغ معدل إشغال المقاعد نسبة 70% في الربع الأول، بزيادة نسبتها 15.2% عن الربع الأول في 2012

الميزانية العمومية في الربع الأول من 2013:

●    بلغت قيمة الأصول الحقيقية 145 مليون دك

●    بلغ الاحتياطي النقدي 45 مليون دك، ليتفوق على حقوق الملكية

●    تحسّنت حقوق الملكية بـ 35 مليون دينار كويتي مقارنة مع الربع الأول من 2012

●    نجاح الاكتتاب الخاص في الربع الأخير لزيادة رأسمال المجموعة بمبلغ 17.8 مليون دينار كويتي، حيث فاق الاكتتاب الحد المطروح بـ2.25 أضعاف