بنك الخليج يربح 7.9 مليون دينار في الربع الأول

أعلن بنك الخليج اليوم عن تحقيقه صافي ربح للربع الأول من عام 2013 بلغ 7.9 مليون دينار، مقابل 7.4 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

واستمراراً في تنفيذ خطته الاستراتيجية لبناء "ميزانية عمومية قوية"، قام البنك بزيادة الاحتياطي العام الاحترازي إلى 159 مليون دينار.

هذا، وقد بلغ إجمالي أصول البنك 4,966 مليون دينار، وبلغ إجمالي الودائع 4,178 مليون دينار، بينما بلغ إجمالي حقوق المساهمين 460 مليون دينار كويتي، كما في نهاية مارس 2013.

وتعليقاً على تلك النتائج، صرح عمر الغانم، رئيس مجلس إدارة بنك الخليج، قائلاً: "تعكس هذه النتائج جهودنا المستمرة وجدوى استراتيجية البنك التي تجعل العميل بؤرة اهتمامها من خلال توفيـر أفضل وأسرع الخدمات المصرفية في البلاد. كما تأتي نتيجة لجهود كافة مجموعات العمل لدى البنك والتي كانت من العوامل الأساسية في تحقيق هذا النجاح".

وأضاف الغانم: "وسنواصل السعي إلى المحافظة على ميزانية عمومية قوية تتيح لنا إمكانية التوسع، وتمكننا في الوقت ذاته من حماية البنك من أي تأثيرات غير متوقعة في السوق، بعد أن أصبح البنك في مركز قوي نظراً إلى نجاح خطته للتعافي. وعليه، نتطلع إلى المضي قدماً في المرحلة المقبلة في ظل قيام فريق الإدارة في مصرفنا بتطوير استراتيجية قوية من شأنها تنمية الأعمال، وتعزيز حصتنا في السوق، والمساهمة في ترسيخ موقعه الريادي في الاقتصاد الكويتي."

وتعليقاً على رفع التصنيف الائتماني للبنك مؤخراً من "ستاندرد آند بورز"، قال الغانم: "وقد قامت وكالة "ستاندرد آند بورز" مؤخراً برفع التصنيف الائتماني للبنك من المرتبة BBB إلى +BBB مع تثبيت نظرته المستقبلية الإيجابية. وكانت هذه المرة الثانية التي يحصل فيها البنك على مرتبة أعلى في تصنيفه الائتماني خلال 18 شهراً، بينما لم تقم الوكالة برفع تصنيف أي بنك آخر خلال تلك الفترة. ويعتبر هذا الإنجاز المميز للبنك مؤشراً على استقراره وجدوى استراتيجته في السوق."

واختتم الغانم، قائلاً: "وسنستمر في التركيز على احتياجات عملائنا والاستثمار في موظفينا، بالإضافة إلى تطوير قاعدة عملائنا، وتحقيق العوائد لمساهمينا، مع السعي في الوقت ذاته إلى استكشاف فرص جديدة للنمو وتحقيق التميز في الخدمات المصرفية للشركات والخدمات المصرفية الشخصية، وتعزيز احتياطيات البنك وقدراته المالية".

هذا، وقد حصل بنك الخليج على جائزة "أفضل بنك في الكويت" من مجلة "ذا بانكر" التابعة لمؤسسة فاينانشال تايمز الرائدة. كما فاز بجائزتين مرموقتين في مجال العمل المصرفي في هذا الربع من السنة، هما: جائزة "أفضل خدمة للعملاء الأفراد" من مجلة "بانكر ميدل إيست"، وجائزة "أفضل بنك للخدمات المصرفية الفردية" من إيجـن بانكر للسنة الثالثة على التوالي.