"الاتصالات السعودية" تربح 1550 مليون ريال في الربع الأول وتوصي بتوزيع 5% نقدي

انخفضت أرباح شركة الاتصالات السعودية التي تعد ثاني أكبر شركة مدرجة في السوق بعد شركة سابك، إلى 1550 مليون ريال (0.77 ريال/ للسهم) بنهاية الربع الأول 2013، مقارنة بأرباح بلغت2521 مليون ريال تم تحقيقها خلال نفس الفترة من عام 2012.

وأوصى مجلس إدارة الشركة في اجتماعه اليوم الاحد الموافق 21 ابريل 2013، بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 5.0% من رأس المال (ما يعادل 0.50 ريال لكل سهم)، كأرباح عن الربع الأول من العام المالي 2013.

وأرجعت الشركة سبب انخفاض صافي الربح خلال الربع الأول من عام 2013 مقارنة بنفس الفترة من العام السابق (على الرغم من ارتفاع إجمالي الربح بـ 2.6%، وتحسن الكفاءة التشغيلية للعمليات وترشيد النفقات) الى قيام المجموعة خلال الربع الأول بتسجيل مخصص هبوط في قيمة الاصول غير المتداولة في ايرسل (الهند) بمبلغ 500 مليون ريال، وهذه عملية غير نقدية وليس لها تأثير على التدفقات النقدية.

كما أرجعت سبب ارتفاع صافي الربح خلال الربع الأول من عام 2013 مقارنة بالربع السابق الى قيام المجموعة بتسجيل مخصص هبوط في قيمة الاصول غير المتداولة بمبلغ 640 مليون ريال وتسجيل ضرائب مؤجلة بمبلغ 544 مليون ريال خلال الربع الرابع من العام 2012.

وقالت الشركة ان صافي الربح قبل الاستهلاك والإطفاء والفوائد والزكاة والضرائب (EBITDA) للربع الأول 3,834 مليون ريال مقابل 4,228 مليون ريال للربع المماثل من العام السابق وذلك بانخفاض قدره 9%.

ذكرت الشركة انه تم اعادة عرض البيانات المالية للربع الأول من العام 2012 (ارقام المقارنة) لتتماشى مع التصنيف المستخدم للفترة المنتهية في 31 مارس 2013 والتي أصبحت الآن على أساس طريقة حقوق الملكية بدلا من طريقة التوحيد التناسبي المستخدمة سابقا.

حيث سبق وأعلنت شركة الاتصالات السعودية في تاريخ 20/10/2012 في موقع تداول، مع اعلان النتائج المالية للربع الثالث من العام 2012، بأن الشركة سوف تقوم باستخدام طريقة حقوق الملكية بدلا من طريقة التوحيد التناسبي المستخدمة سابقا ابتداء من اعلان نتائج الربع الأول للعام 2013.

وذلك التزاما بالمعيار المحاسبي رقم 11 والذي صدر من مجلس المعايير الدولية.

محليا ارتفع عدد عملاء الجوال (المفوتر ومسبق الدفع) في الربع الأول، بنسبة 4% مقارنة بنفس الفترة من العام 2012، حيث ترجع الزيادة إلى مجموعة من العوامل، أهمها، استراتيجية الاتصالات السعودية المبنية على تحسين وإثراء تجربة العملاء، والاستمرار في تقديم خدمات نوعية وعروض جديدة تلبي احتياجاتهم، اضافة إلى زيادة الاستثمار في تطوير البنية التحتية للشبكة اللاسلكية.

كما ارتفعت إيرادات خدمة النطاق العريض اللاسلكي خلال الربع الأول بنسبة 32% مقارنة بنفس الفترة من العام 2012، وذلك لمجموعة من العوامل، أهمها؛ زيادة نسبة تغطية شبكات الجيل الثالث والرابع وكذلك تقديم الخدمات المناسبة للعملاء مع الأجهزة الذكية المتطورة، مما أدى إلى ارتفاع عدد عملاء النطاق العريض اللاسلكي خلال الربع الأول بنسبة 69% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

كما سجلت مبيعات خدمة (كويك نت) خلال الربع الأول، ارتفاعات بنسب جيدة، حيث واصلت الاتصالات السعودية تقديم خيارات متعددة لاستخدامات عملائها للإنترنت من خلال باقات (كويك نت) المرنة حيث تمت اضافة 3 باقات جديدة لخدمة كويك نت الجيل الرابع لتلبية جميع استخدامات شرائح العملاء المختلفة.

وفي الربع الأول أيضا، واصل القطاع السكني وقطاع الأعمال نشر شبكة الألياف الضوئية في المملكة، حيث ارتفع عدد عملاء الخدمة بنسبة 531% مقارنة بنفس الفترة من العام 2012، وبنسبة 35% مقارنة بالربع السابق، مستفيدين من سرعات عالية للإنترنت تصل الى 200 ميجا بت/ثانية.

وساهم الاستمرار في توسعة شبكة الألياف الضوئية في انتشار خدمة التلفزيون التفاعلي "إنفجن" في الربع الأول، حيث ارتفع عدد المشتركين في هذه الخدمة بنسبة 153% مقارنة بنفس الفترة من العام 2012، وبنسبة 14% مقارنة بالربع السابق.

إضافة إلى ارتفاع عدد عملاء خدمة النطاق العريض الثابت في هذا الربع بنسبة 15% مقارنة بنفس الفترة من العام 2012، كما تميز الربع الأول من العام الحالي 2013 باستمرار نمو عدد عملاء الباقات المدمجة بنسبة 21% مقارنة بنفس الفترة من العام 2012.

كما سجلت اجمالي عائدات قطاع الأعمال خلال الربع الأول، ارتفاعا بنسبة 7% مقارنة بنفس الفترة من العام 2012، مدعومة بارتفاع عائدات خدمة الجوال المفوتر (أعمال) بنسبة 4%، وارتفاع عائدات الهاتف الثابت من قطاع الأعمال بنسبة 3% وكذلك ارتفاع عائدات دوائر خدمات البيانات بنسبة 24% مقارنة بنفس الفترة من العام 2012.

وعلى صعيد العمليات الدولية، واصلت مجموعة الاتصالات السعودية (STC تحقيق نمو في عمليات الشركات الشقيقة والتابعة نتيجة لزيادة عدد عملاء المجموعة والذي تجاوز الـ 170 مليون عميل مع نهاية الربع الأول.

كما شهد الربع الأول من العام الحالي نموا في إيرادات الشركات التابعة (الخاضعة لسيطرة الاتصالات السعودية) بنسبة 23% مقارنة بنفس الفترة من العام 2012، وذلك بسب النمو الكبير في حصصها السوقية لخدمات الجوال المفوتر ومسبق الدفع وخدمات النطاق العريض.

ومع ذلك، فان الشركة مستمرة في التركيز على توظيف جهد أكبر ومستمر لتحسين العمليات والأداء في اير سل (الهند)، سيل سي (جنوب أفريقيا) و أكسيس (أندونيسيا).

 

×