قال بدر السعد رئيس الهيئة العامة للاستثمار التي تمثل الصندوق السيادي لدولة الكويت، في تصريحات لـ"العربية"، حول ما أثير عن تدخل المحفظة الوطنية التي تمتلكها الهيئة في تداولات البورصة الكويتية خلال الجلسات الأخيرة"، إن المحفظة الوطنية استراتيجيتها طويلة الأجل ولأسباب استثمارية بحتة، وهي لا تضارب في السوق ولا تتصرف كردة فعل على أحداث يومية.

وكانت البورصة الكويتية قد حققت خلال الجلسات الثلاث الأخيرة مكاسب قوية، لا يوجد ما يدعمها من أخبار الشركات أو العوامل الاقتصادية، وهو ما جعل المحللين يرجحون أن تكون "المحفظة الوطنية" التي تملكها "الهيئة العامة للاستثمار" وراء هذه الارتفاعات، بغرض مواجهة الاضطرابات السياسية المتوقعة بعد الحكم بسجن النائب المعاش السابق بالبرلمان الكويتي مسلم البراك.

وسجلت السوق الكويتية اليوم تداولات بلغت قيمتها نحو 92 مليون دينار (329 مليون دولار) كأعلى تداولات يشهدها السوق منذ قرابة عامين ونصف العام. وتركز جزء كبير منها على سهم "الكويت الوطني".

وتمكّن المؤشر السعري للسوق الكويتي أول من أمس من تخطي حاجز الـ7000 نقطة لأول مرة خلال نحو 30 شهراً، وعزز مكاسبه خلال جلسة أمس الأربعاء، قبل أن ينهي جلسة نهاية الأسبوع على تراجع طفيف ليستقر عند مستوى 7078 نقطة.