بيتك: 8.8 مليون دينار لبيت الزكاة لدعم الأنشطة الخيرية

أشاد مدير عام بيت الزكاة عبد القادر ضاحى العجيل بالدعم الكبير والمتواصل من بيت التمويل الكويتي "بيتك" للأعمال والمشاريع الخيرية التي ينفذها بيت الزكاة، مؤكدا أن هذا ليس غريبا على هذه المؤسسة المالية الإسلامية العريقة، وان "بيتك" انطلاقا من منهج عمله وحرصه على تقديم الخير والعون والدعم لمجتمعه يعد من أهم شركاء بيت الزكاة في العمل الخيري وابرز داعميه، ولقد أثبت "بيتك" ريادته وتميزه في مجال العمل الخيري الذي استطاع من خلال مسيرته المباركة أن يجعله رديفا للعمل المالي بما يخدم تنمية المجتمعات.

وأضاف العجيل خلال تسلمه شيكين إجماليهما 8.8 مليون دينار من رئيس مجلس إدارة "بيتك" محمد على الخضيرى دعما لمشاريع وأنشطة بيت الزكاة الخيرية، أن "بيتك" يساهم في بناء الصورة الايجابية المشرقة عن المجتمع الكويتي في الخارج من خلال مشاريع بيت الزكاة الخارجية،ويعد من أكبر الداعمين والمشاركين للمشاريع التي تنفذ في الداخل وتشمل العديد من المجالات الاجتماعية والإنسانية المختلفة بما يعود بالخير على أبناء الكويت والمقيمين على هذه الأرض الطيبة، مقدما الشكر والتقدير على هذه المبادرات التي تتوالى من "بيتك" وتنم عن اعتماد هذا السلوك كإستراتيجية دائمة.

من جانبه شدد رئيس مجلس إدارة "بيتك" محمد الخضيري خلال استقباله وفد بيت الزكاة الذي ضم بالاضافة إلى العجيل، نائب المدير العام للشئون المالية والإدارية عبدالعزيز البزيع، ونائب المدير العام للموارد والإعلام محمد العتيبي،ود.خالد أحمد الشطي من وحدة التواصل مع كبار المحسنين ،والمستشار فى مكتب الرئيس التنفيذي في "بيتك"عبد العزيز الجابر،على مواصلة "بيتك" لدوره الاجتماعي خدمة للكويت وشعبها على جميع المستويات سواء من خلال هذه المساهمات المالية المباشرة للجهات الخيرية،أو توسيع دوره كمؤسسة مالية إسلامية تقدم لعملائها منتجات وخدمات تلبي احتياجاتهم وتعزز حركة السوق ودعم المنتج الوطني والتاجر الكويتي وعجلة الاقتصاد.

وقال الخضيري إن الأولوية ضمن دور "بيتك" الاجتماعي تتركز في المساهمة بإنجاح المشروع التنموي العام للدولة وخدمة شرائح المجتمع، ودعم المشاريع التي تقوم بها المؤسسات والجمعيات الخيرية الرسمية، مشيرا إلى أن "بيتك" منذ بدأ العمل قبل 33 عاما كأول مؤسسة مالية تلتزم بأحكام الشريعة الإسلامية، وضع مؤسسوه خدمة المجتمع نصب أعينهم واعتبروها ركنا أساسيا يقوم عليه العمل، لذا فان رؤية "بيتك" ونظرته للمسؤولية الاجتماعية تتعزز من خلال منهجه الشرعي والتصاقه ببيئته وارتباطه بالعالم.

 

×