العجيل: مجموعة بنك برقان سجلت ارتفاعا في حصتها السوقية خلال 2012

أقر بنك برقان في جمعيته العمومية السنوية العادية وغير العادية الخاصة بالمستثمرين توزيع أرباح نقدية بنسبة 10 بالمئة للسهم بواقع 10 فلوس للسهم الواحد عن السنة المالية 2012 وأسهم منحة بنسبة 5 بالمئة للمساهمين وانتخاب مجلس ادارة جديد للبنك للسنوات الثلاث المقبلة.

وقال رئيس مجلس ادارة البنك ماجد العجيل في كلمة خلال ترؤسه أعمال الجمعية اليوم ان عام 2012 كان مليئا بالتحديات التي لعبت دورا جوهريا في بطء الأداء الاقتصادي ومحدودية مستويات الاستثمار "ورغم ذلك سعت مجموعة البنك بجهد كبير الى ابقاء وتيرة نمو حصتها في السوق مع المحافظة على الربحية".

وأضاف العجيل ان مجموعة بنك برقان سجلت خلال عام 2012 ارتفاعا في حصتها السوقية وربحيتها الى جانب نمو متوازن حققته الميزانية العامة للمجموعة.

وأشار الى استمرار المجموعة في النمو وفق استراتيجية توسعية تبلورت باستكمال عملية الاستحواذ على مصرف (يوروبنك تكفن) الذي بات يعمل حاليا تحت اسم (بنك برقان - تركيا) لتشكل خطوة جديدة على صعيد استراتيجية التنوع المصرفي والنمو المستدام مؤكدا "قدرة البنك على مواصلة النمو خلال عام 2013 وبعده".

من جانبه استعرض رئيس المديرين التنفيذيين للبنك ادواردو ايغورين خلال منتدى الشفافية الذي أعقب فعاليات الجمعية العمومية بشقيها العادي وغير العادي ان المؤشرات والنتائج المالية المحققة للعام الماضي المنتهي في 31 ديسمبر 2012 شهدت أداء ثابتا ونموا قويا لمجموعة البنك.

وقال ايغورين ان مجموعة بنك برقان سجلت أرباحا صافية بلغت 6ر55 مليون دينار كويتي للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2012 ما يعكس زيادة بنسبة 10 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2011 الذي سجلت خلاله 6ر50 مليون دينار.

وأوضح أن ربحية السهم حققت نموا بنسبة 12 في المئة لتصل الى 8ر37 فلس مقارنة بنحو 7ر33 فلس في عام 2011 مع ارتفاع الإيرادات التشغيلية للمجموعة بنسبة 16 في المئة لتصل الى 190 مليون دينار.

واضاف ايغورين ان الارباح التشغيلية سجلت قبل المخصصات ارتفاعا بنسبة 17 بالمئة لتصل الى 119 مليون دينار في نهاية المطاف لتبلغ نسبة العائد على حقوق المساهمين 4ر12 بالمئة كما بلغت نسبة العائد على حقوق المساهمين الملموسة 2ر20 بالمئة وهي أعلى نسبة بين أقرانها من المصارف المحلية والاقليمية.

واشار الى نمو حصة البنك من القروض والسلفيات بنسبة 50 في المئة في الفترة ذاتها لتصل قيمتها الى 4ر4 مليار دينار مقابل ارتفاع ودائع العملاء بنحو 9ر3 مليار دينار "ما يعكس زيادة نسبتها 39 في المئة".

وذكر أن هوامش الارباح التشغيلية للمجموعة وقفت عند نسبة 6ر62 في المئة أما نسبة القروض إلى ودائع فقدرت نسبتها بنحو 86 في المئة معتبرا هذه المؤشرات دلالة على ثبات البنك نحو النمو المستدام وتنوع أكثر في العوائد.

وبين أن نوعية القروض غير المنتظمة واصلت اتجاهها التنازلي حيث بلغت نسبتها (بعد خصم الضمانات) الى اجمالي القروض نحو 9ر1 في المئة مع تحسن نسبة تغطيتها الى 46 في المئة، مشيرا الى ان البنك حافظ برغم الصعوبات والتحديات على مستويات قوية من الاداء إلى جانب مستويات الرسملة والسيولة الأمثل حيث بلغت نسبة كفاية رأس المال 5ر18 في المئة "كما أكملت المجموعة بنجاح إصدار 100 مليون دينار من الشريحة الثانية وكان الاصدار الأول من نوعه في الكويت.

وذكر ايغورين ان مبادرة اصدار السندات من بنك برقان بالدينار الكويتي جاءت تماشيا مع استراتيجية البنك الرامية إلى تقوية رأس المال والولوج الى الأسواق المالية وتنويع قاعدة المستثمرين للمحافظة مستوى السيولة القوي الذي بقي الاعلى بين البنوك المحلية بنسبة 4ر23 في المئة من السيولة.

ويشكل منتدى الشفافية جزءا من الهيكل الأساسي لحوكمة الشركات ويتم عقده بين مختلف الشركات التابعة لشركة مشاريع الكويت (كيبكو) والذي من خلاله تطبق معايير العدالة والشفافية والمساءلة ويهدف هذا الملتقى الى ايجاد أرضية مناسبة للنقاش المفتوح مع المساهمين حول التقارير المالية والتطلعات والتوقعات المتعلقة بالفرص التي توفرها الاسواق الاقتصادية.

 

×