بيتك يفوز بجائزة أفضل بنك اسلامى بالكويت من إسلاميك فايننس نيوز

قال مدير عام البنوك الدولية رئيس الاستثمار بالوكالة في بيت التمويل الكويتي "بيتك" شاهين حمد الغانم إن ريادة "بيتك" في مجال المعاملات المالية الإسلامية كونه أول بنك اسلامى انشىء في الكويت لم تكن السبب الوحيد فيما حققه من نجاح،رغم أنها تمثل إضافة مهمة وتاريخا مشرفا إلا أن ثمة عوامل عديدة حققت ل "بيتك" النجاح والنمو والتوسع في مختلف الأسواق وعلى كافة المستويات،مما جعله الآن أفضل البنوك الإسلامية في العالم .

وأضاف الغانم في كلمة خلال تسلمه جائزة" أفضل بنك اسلامى في الكويت " الممنوحة من مجموعة IFN إسلاميك فايننس نيوز الماليزية في الحفل الذي أقامته في دبي مؤخرا، إن "بيتك" تحمل مشاق وتحديات التجربة الأولى وكان رواده الأوائل على ثقة وقناعة بنجاحه وانه سيكون الأفضل، وقد صدقت توقعاتهم ويجنى "بيتك" الآن بعض ثمار جهود وتضحيات الأجيال الأولى من المؤسسين والعاملين،مقدما في ذلك التقدير والشكر والعرفان لكل من ساند "بيتك" من الموظفين والعملاء على حد سواء.

وذكر الغانم إن "بيتك" يعمل الآن في السوق الكويتي في جو تشتد فيه المنافسة بين البنوك التقليدية وبينها وبين البنوك الإسلامية التي وصل عددها الآن بالإضافة إلى"بيتك" خمسة بنوك وفرع لبنك خليجي،كما يتمتع السوق المحلى بمستوى عال من الخدمات المتنوعة،مشيرا إلى انه من دلائل قدرة وتميز أداء "بيتك" أن نمو السوق وزيادة الإقبال على الخدمات المالية الإسلامية واكبه نمو وتوسع "بيتك" وإن دخول بنوك إسلامية جديدة للسوق لم يكن على حساب حصة "بيتك" بل إن الإقبال على المنتجات والخدمات الموافقة للشريعة اثر ايجابيا من حيث الكم والنوع على "بيتك".

وقال إن "بيتك" نجح في تقديم منظومة متكاملة من الخدمات التقنية والتمويلية والمصرفية سبق فيها منافسيه، وواكب توقعات عملائه واستطاع أن يحقق موائمة واضحة بين الالتزام بالقواعد والتطبيقات الشرعية التي تعد احد أهم أسس العمل في "بيتك" وبين احدث ما وصلت إليه تكنولوجيا العمل المصرفي، كما انه في ظل تطورات اقتصادية متلاحقة على الصعيدين المحلى والدولي، فقد كان لزاما أن يقوم "بيتك" بعملية إعادة هيكلة وتطوير لأعماله، في تطور لايقل أهمية من حيث حجم التحديات والفرص عن مرحلة النشأة ومسيرة النمو المتواصلة التي مر بها "بيتك" متجاوزا العديد من العقبات التي أصبحت الآن من الماضي في تاريخ البنوك الإسلامية، بعد أن نجح "بيتك" في حلها ووضع الأسس القانونية والتنظيمية لحلها بشكل عملي ودائم، ولذلك يوصف "بيتك" بأنه المرجع والرائد الذي استطاع أن يمهد الطريق لصناعة متكاملة أصبحت تمثل الآن قطاعا رئيسيا ومؤثرا في الاقتصاد العالمي.

وشدد الغانم على أن "بيتك" سيواصل بفضل الله وتوفيقه نموه المدروس ونجاحه وفق الخطط الموضوعة في كافة الأسواق التي يعمل فيها مع التركيز على السوق الكويتي الذي شهد بداية الانطلاقة وتعاظم النمو، مؤكدا أن كل ما حققه "بيتك" في الأسواق الدولية من نجاح لم يكن ممكنا دون الاستناد إلى أرضية صلبة وأداء مهني وعمل منهجي وتنوع وقدرة على المنافسة في الكويت.

 

×