صحيفة/ آلية نقل الأرقام النقّالة

تبدأ بعد أسبوعين حرب خفيفة الظل بين شركات الاتصالات مع إطلاق تطبيق نقل الأرقام بين المشغلين الثلاثة «زين» و«الوطنية» و«ڤيڤا».


ونشرت صحيفة القبس آلية النقل التي تنص على التالي:

1 العميل الراغب في الانتقال من شركة إلى أخرى يدفع فاتورته أولاً إذا كانت تعدت 30 ديناراً.


2 يقدم طلباً إلى الشركة المستقبلة على أن يكون تنفيذ النقل خلال 24 ساعة.


3 لا يحق لأي شركة رفض حق العميل بنقل رقمه إلى شركة منافسة.


4 للعميل حق الانتقال من فئة إلى أخرى بين الدفع الآجل أو المسبق.


5 للشركة المستقبلة حق إعفاء المشترك الجديد لديها من رسوم الانتقال.


علماً بأن للعميل حق الانتقال بين شركة وأخرى كل شهر إذا أراد ذلك!

بعد أسبوعين من اليوم ستدخل عملية نقل الأرقام حيز التنفيذ، حسبما صرّح وزير المواصلات وزير الدولة لشؤون الإسكان المهندس سالم الأذينة بأن 15 أبريل المقبل موعد تنفيذ خدمة نقل الأرقام بين شركات الاتصالات (زين - الوطنية - ڤيڤا).

● وفي التفاصيل، ستتم العملية بالشكل التالي: إذا أراد عميل شركة X أن ينقل رقمه إلى شركة Y، فعليه أن يذهب إلى شركة Y وتقديم طلب نقل رقمه إليها، على أن يكون بحوزته بطاقة مدنية صالحة فقط، ليتم نقل رقمه خلال 24 ساعة من تاريخ تقديم الطلب. إذ إن السياسات العامة لنقل الأرقام تفرض أن تكون العملية في مكان واحد، وتبدأ بالمشترك المنتقل الذي يقدم طلباً عند المشغل المستقبل من دون الحاجة للرجوع إلى المشغل المرسل.

● وقبل نقل الرقم، على العميل أن يسدد فاتورته بالكامل لشركة X التي يستغني عن خدماتها. وتسرى عملية تسديد الفاتورة في حال كان المبلغ المستحق عليه أكثر من 30 ديناراً. أما إذا كان دون الثلاثين، فإن الشركة Y تسدد عنه المبلغ للشركة X، على أن تتم إضافة المبلغ إلى فاتورته المقبلة.

● وفي إمكان كل من يرغب في نقل رقمه أن يتوجه إلى الفرع الرئيسي للشركة التي يرغب في أن يصبح عميلاً لديها، ويقوم بتقديم الطلب الخاص بالنقل لتتم العملية خلال فترة 24 ساعة من تاريخ التقديم، ويفعّل الرقم في شبكة المشغل المستقبل.

● وفي السياسات العامة لعملية نقل الأرقام التي حصلت القبس على نسخة منها، يجب أن يسمح لجميع مشتركي خدمة الدفع المسبق والدفع الآجل الفاعلين لنقل أرقامهم لأي شركة هاتف نقال شاؤوا، كما يجب ألا يكون هناك تحديد لعدد المرات التي ينقل فيها مشترك رقمه من مشغل إلى آخر، ولكن المشترك له الحق في نقل رقمه مرة واحدة فقط خلال فترة 30 يوماً.

● كما يزود المشترك المنتقل بشريحة جديدة، إذ إن خدمة نقل أرقام الهواتف النقّالة لا تشمل نقل رقم الشريحة، لذا عند نقل الأرقام يجب على المشغل المستقبل أن يزود المشترك بشريحة جديدة بالرقم نفسه. كما يحق لمشترك متنقل من فئة آجلي الدفع في المشغل المرسل أن ينتقل إلى فئة مسبق الدفع عند المشغل المستقبل والعكس صحيح. في الوقت الذي على المشغل المستقبل أن يضمن لجميع مشتركيه المتنقلين وغير المتنقلين إمكانية الاشتراك بخدماته المختلفة بالطريقة نفسها.

● وللعلم، أنه حسبما جاء في السياسات العامة لنقل الأرقام، فإنه عند نقل رقم مشترك من فئة مسبق الدفع لا ينتقل معه باقي رصيده ولا دقائقه المجانية المتبقية ولا رسائله القصيرة المجانية المتبقية.

وبالنسبة للرسوم المفروضة على العميل الذي يود نقل رقمه، يسمح للمشغل المستقبل أن يحصّل رسم النقل من المشترك المنتقل بما لا يتجاوز 3 دنانير، وله أن يعفيه من هذا الرسم لاعتباراته التسويقية. فيما يعتبر المشغل المستقبل هو المسؤول عن كل عملية نقل رقم ناجحة وبالتالي عليه دفع رسم نقل 3 دنانير لوزارة المواصلات. بينما لا يسمح للمشغل المرسل أن يحصّل أي مبالغ من المشترك المنتقل بخصوص خدمة نقل الأرقام.

● وبالنسبة للتعرفة، تستخدم شركات الهواتف النقّالة تعرفتين للاتصالات بين المشتركين، فهناك تعرفة لو كان الاتصال بين مشتركين على شبكتها الداخلية، وتعرفة أخرى لو كان الاتصال بين أحد مشتركيها ومشترك آخر في شبكة شركة أخرى. عند تطبيق نظام نقل الأرقام لن يقدر المتصل أن يحدد أن المتصل عليه في شبكته نفسها أو في شبكة شركة أخرى من خلال رقمه فقط. وللمحافظة على شفافية التعرفة على شركات الاتصال أن تستخدم التنبيه الصوتي في بداية الاتصال بالمشتركين المتنقلين إلى شبكة أخرى لتنبيه المتصل من دون أن يتم حساب أي تكلفة خلال فترة التنبيه الصوتي.

● وتمنع السياسات العامة المشغل المرسل (الشركة التي تفقد عميلاً) أن يستخدم معلومات خاصة او متعلّقة بعملية نقل الأرقام للمشتركين المنتقلين منه في حملات تسويقية خلال فترة النقل أو بعدها، ولا يسمح للمشغل المرسل رفض طلب نقل رقم، كما لا يحق للمشغل المرسل أن يرفض طلب نقل مشترك لعدم انتهاء العقد أو لوجود مديونية عليه لم تسدد.

● أما بالنسبة للشركات التي تود نقل مجموعة كبيرة من الأرقام، (أكثر من 50 رقماً دفعة واحدة)، فتنفذ العملية خلال 5 أيام.

والجديد على قطاع الاتصالات، أنه بات من حق المشترك صاحب الرقم المنتقل التنازل عنه لمشترك آخر ضمن شبكة المشغل المستقبل بعد توقيع تنازل مكتوب، شريطة أن يكون الرقم فعّالاً وليس مقطوعاً عن الخدمة وقت التنازل.

سيبدأ تنفيذ العملية في 15 أبريل المقبل بعد أن بلغت قيمة تنفيذ مشروع نقل الأرقام 3 ملايين دينار، فيما ذكرت مصادر أن وزارة المواصلات تعاقدت مع شركة أريكسون لتطوير وتوسعة المقاسم الدولية بمبلغ إجمالي يصل إلى مليون و700 ألف دينار بعقد مدة تنفيذه 3 أشهر.