وكالة: "اتصالات" و"موبايلي" و"زين" وراء فرض الرقابة على "واتساب" و"سكايب" و"فايبر"

كشفت وكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب) عن أن شركات الاتصالات العاملة في السعودية - "الاتصالات السعودية" و"موبايلي" و"زين"-هي من طلبت من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات فرض الرقابة على المشغلين لتطبيقات واتساب و فايبر وسكايب.



ونقلت الوكالة عن مصدر وصف بالرفيع في شركة مختصة بتكنولوجيا الاتصال قوله أن شركات الإتصالات العاملة بالسعودية أرجعت طلبها هذا نتيجة عرقلة هذه التطبيقات عملها والحاقها أضرارا بنشاطها التجاري جراء مجانية التطبيقات.



وكانت قد تواترت أخبار مؤخرا تفيد بأن هيئة الإتصالات وتقنية المعلومات السعودية طلبت من الشركات المقدمة لخدمات الاتصالات والإنترنت في المملكة فرض رقابة على تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي المشفرة مثل واتساب و فايبر وسكايب وغيرها، وأمهلتها أسبوعا واحدا للرد، مهددة بحجبها اذا لم تتمكن من فرض الرقابة عليها.



ولم يتسن تأكيد هذه الأخبار من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية، حيث رفض مسؤولوها التعليق لوسائل الإعلام عن الموضوع.

 

×