مجموعة "الراي" تربح 2.9 مليون دينار في 2012

حققت مجموعة الراي الإعلامية، أول شركة إعلامية مدرجة في بورصة الكويت، أرباحاً صافية قياسية بقيمة 2.9 مليون دينار كويتي عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2012، بنمو نسبته 130% عن العام 2011. وبلغت ربحية السهم 12.5 فلس كويتي، مقارنة بـ5.4 فلس في العام السابق.

وأكد نائب رئيس مجلس ادارة مجموعة الراي الإعلامية يوسف الجلاهمة أن "هذه النتائج تعكس نجاحاً متجدداً للمجموعة في تعظيم حقوق المساهمين من خلال تحقيق التميّز في مختلف ميادين الإنتاج الإعلامي".

وأشار الجلاهمة إلى أن "الثقة التي تحظى بها مجموعة الراي لدى جمهور الإعلام المرئي والمكتوب في الكويت مكنها من توسيع حصتها السوقية، والاستفادة من نمو الإنفاق الإعلاني خلال العام الماضي، الذي شهد استحقاقين انتخابيين ساهما في زيادة الإيرادات".

وبيّن الجلاهمة أن "مجموعة الراي الإعلامية تنتهج استراتيجية طموحة، تستجيب للتحديات التي يواجهها السوق الإعلاني محلياً وعالمياً، وتجعلها في صدارة المشهد الإعلامي في الكويت والمنطقة، وذلك من خلال تنويع مصادر الدخل، والتوسع في الإنتاج الدرامي والبرامجي محلياً وخارجياً، وزيادة حصتها من السوق الإعلاني المحلي".

ولفت الجلاهمة إلى أن "هذه الاستراتيجية نجحت في زيادة الإيرادات بأكثر من 16%، وتعزيز حقوق المساهمين بأكثر من 11%، لكن مجلس الإدارة أوصى بعدم توزيع أرباح عن هذه السنة، من منطلق إعطاء الأولوية في هذه المرحلة للمشاريع المستقبلية".

وأكد الجلاهمة أن "المجموعة مستمرة في سياسة تعزيز قوة الميزانية العمومية وزيادة الاحتياطات، تحسباً لأي ظروف يمكن أن تواجهها مستقبلاً، خصوصاً بعد أن أثبتت هذه السياسة حكمتها خلال الازمة المالية العالمية وتداعياتها المحلية في السنوات الماضية، وذلك من باب الاحتراز وتقليص المخاطر إلى أدنى الحدود الممكنة". وأضاف إن "المجموعة استمرت كذلك في سياسة ترشيد المصروفات من خلال عدد من المبادرات التشغيلية لتعزيز هامش الربح".

وتعد مجموعة الراي الاعلامية واحدة من أكبر المجموعات الإعلامية وأكثرها تكاملاً وتأثيراً في الكويت والخليج، اذ إنها تصدر جريدة "الراي"، احدى أوسع الصحف انتشاراً وأكثرها تأثيراً في الكويت، وتدير تلفزيون "الراي"، وتنشط في مجال الانتاج الاعلامي من خلال شركة الراي للانتاج الاعلامي، كما تمتلك بالكامل شركة الناشر للطباعة، احدى أكبر شركات المطابع والتوزيع في الكويت.

وكانت "الراي" أول شركة اعلامية تدرج أسهمها في بورصة الكويت في أكتوبر من العام 2010.

 

×