رئيس مجلس إدارة زين-السعودية: لا أعرف شيئاً عن قطاع الاتصالات.. والقائد يجب أن يكون ملما بالإدارة

أقر فهد بن إبراهيم الدغيثر، رئيس مجلس إدارة شركة زين- السعودية الجديد بأنه لا يعرف شيئاً عن قطاع الاتصالات، مشيرا إلى أن ما يفهمه ويعرفه عن الاتصالات يعرفه أي شخص بسيط يستخدم هذه الوسائل.

وقال الدغيثر أن المسألة في النهاية قيادة مستشهدا بالقول أن وزير الصحة ليس بالضرورة أن يكون طبيباً، مؤكدا في تصريح لصحيفة "الشرق"، أن القائد لا يجب أن يكون ملماً بذات الصناعة، بل يجب أن يكون ملماً بأسس وقواعد الإدارة.

وبين الدغيثر أنه يخطط لقضاء بعض الوقت داخل أروقة شركة زين مع الموظفين ويحضر اجتماعاتهم الصغيرة والكبيرة قدر الإمكان، ليعرف بالضبط ماذا يفعلون، حتى يستطيع مع أعضاء مجلس الإدارة فتح واكتشاف فرص كبيرة وواعدة لتطوير الشركة.

وقال رئيس مجلس إدارة زين- السعودية أنه سيحاول مضاعفة عطاء الموظفين والتركيز على المواهب الموجودة، واستيعاب برامج الحوافز، ومبدأ الثواب والعقاب، مؤكدا على أن المرحلة المقبلة تحتم علي الشركة أن لا تقبل إلاَّ الأفضل، سواء في التكنولوجيا أو في الخدمات المقدمة في ظل هذا السوق التنافسي الكبير.

وعن التحديات التي تواجه زين- السعودية في الفترة الحالية، قال الدغيثر أن المنافسة الشرسة بين المشغلين، والتمويل والوفاء بمتطلبات التطوير والالتزام بسداد المستحقات هو أكبر التحديات التي تواجه مجلس الإدارة الجديد.

وبين الدغيثر أن الشركة لم تحظَ بمزايا المشغل الثالث ومنها إعطاء هذا المشغل فترات أطول للتفرد بالمنتجات الجديدة، مؤكدا أنه سيبحث حقوق الشركة في هذا الجانب.

وانتخب الدغيثر رئيسا لمجلس إدارة شركة زين- السعودية يوم الأربعاء الماضي، وكان الدغيثر قد عمل مديرا عاما لشركة العزيزية بندة من عام 1996 حتى 1999، ونائب الرئيس في مجموعة صافولا لقسم العقار والتطوير من عام 2000 حتى 2006.

 

×