"الأرجان" تربح 4.4 مليون دينار في 2012 وتوصي بتوزيع 7% نقدي

اعلنت شركة الارجان العالمية العقارية عن تحقيق صافي ارباح بقيمة  4,4 مليون دينار كويتي وبربحية سهم 17.09 فلس للسهم الواحد.

وقد نتج عن ذلك ارتفاع نسب المؤشرات المالية للعام 2012 مقارنة بالعام 2011، حيث ارتفعت اجمالي الموجودات المتداولة لسنه 2012 بنسبة 52% ، في حين انخفضت اجمالي المطلوبات المتداولة بنسبة 29% مقارنة بعام 2011 ، كذلك ارتفعت حقوق الملكية المتعلقة بمساهمي الشركة الام بنسبة 3.2% وارتفع اجمالي الموجودات بنسبة 9.8% مقارنة بعام 2011 . كما ارتفع مجمل ربح التشغيل بنسبة 6.2% وذلك نظرا لارتفاع الارباح الناتجه عن نشاط المقاولات والايجارات والمنتجعات مقارنة بعام 2011.

بلغ العائد على حقوق مساهمي الشركة الأم 6.3% بينما بلغ العائد على راس المال 16.5 % للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2012 .

وبناءا على النتائج المحققة فقد أوصى مجلس ادارة الشركة بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 7% من القيمة الإسمية للسهم اي بواقع 7 فلس للسهم الواحد.

وقد صرح خالد المشعان رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الارجان العقارية، قائلا "أن عام 2012 قد شهد العديد من التطورات الإيجابية على نشاط الشركة بالرغم من تقلبات الاسواق واضطراب الجو الاقتصادي المحلي العام والنشاط العقاري بشكل خاص، مما يؤكد نجاح الاستراتيجية الموضوعة للشركة، وعلى صلابة أصولها مما جعلها بمنأى عن هذه التقلبات.

وأشار إلى أن التصنيف الذي حصلت عليه الشركة مؤخرا خلال شهر يناير من عام 2013 من وكالة التصنيف العالمية كابيتال انتلجنس عند BBB- لهو خير دليل على ذلك، حيث أتي مدعوما بالوضع المالي الجيد للشركة ونموذج الأعمال المتنوع جغرافياً بالاضافة الى تطور الربحية، ومما يدعم هذا التصنيف ايضا هيكل الشركة التمويلي المتطور وقلة الاعتماد على الاقتراض قصير الأجل والذي يؤدي بدوره إلى نمو السيولة.

واوضح ان الشركة تسعى دائماً للحفاظ على معدلات نمو مستمرة، وتعزيز هوامش الربح، وتحقيق العائد الأمثل على رأس المال المستثمر. وإتباع سياسات وإستراتيجيات منخفضة المخاطر تعمل على اقتناء الأصول الجيدة بالاضافة الى التنوع بالاستثمارات العقارية بين العقارات المدرة للدخل والأصول الإستراتيجية مما يحقق زيادة في النمو وخلق قيمة مضافة لمساهميها وشركائها.

وأنهى المشعان حديثه بالتأكيد على أن شركة الارجان العالمية العقارية لن تدخر جهداً في سبيل تحقيق المنفعة لمساهميها على الرغم من الأجواء الاقتصادية العالمية المضطربه، وأنها ستسعى بكل طاقتها للتغلب على جميع التحديات التي قد تواجهها مستقبلا.

 

×