بنك وربة يخسر 1.9 مليون دينار خلال 2012

أعلن "بنك وربة" عن تحقيقه لإيرادات إجمالية بلغت 8.1 مليون دينار عن عام 2012 مقابل 3 ملايين دينار عن الفترة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2011.

وفي هذا الصدد صرح رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب ـ جسار دخيل الجسار "أن البنك حقق إيرادات إجمالية بلغت 8.1 مليون دينار عن عام 2012 مقابل 3 مليون دينار وبنسبة نمو بلغت 170% عن الفترة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2011.

وأفاد أن النمو المحقق يعكس الأداء الجيد والمتطور للبنك تجاه تحقيق أهدافه الإستراتيجية في زيادة الإيرادات وتخفيض درجة المخاطر إلى أقصى الدرجات الممكنة ورفع مستوى الأداء وتطوير آليات عمل البنك وبناء محفظته التمويلية والإستثمارية بما يحقق مستقبلاً معدلات نمو ومصادر دخل مستدامة للإيرادات.

وقد نتج عن أعمال البنك تحقيق صافي خسارة بملبغ 1.9 مليون دينار كويتي عن العام 2012 وذلك بإنخفاض نسبته 35% عن صافي خسارة الفترة المالية المنتهية في 2011 والبالغة 2.9 مليون دينار كويتي، مما يعكس تحقيق البنك لنتائج أفضل من النتائج المقدرة في الخطة المالية الموضوعة من قبل المستشار العالمي (Booz & Co.) عند التأسيس ومما يشير إلى قرب تحول البنك إلى الربحية بعد تغطية كامل مصروفات التأسيس".

وأضاف الجسار "بأن إجمالي الأصول ارتفع إلى نحو 223 مليون دينار كويتي مقابل 121 مليون دينار كويتي في 2011 بنسبة نمو بلغت 84%.

كما أن إيرادات الأتعاب والعمولات ارتفعت بصورة ملحوظة وكذلك إيرادات عمليات التمويل بنسبة 47%، كما تضاعفت الودائع حوالي ستة مرات حيث بلغ إجمالي ودائع العملاء 78.2 مليون دينار كويتي كما في نهاية عام 2012 مقارنة مع 13 مليون دينار في نهاية "2011.

ولقد نجمت هذه التطورات الإيجابية من خلال نجاح البنك في تحقيق خططه واستراتيجيته التي من أهمها تنويع محفظته التمويلية بمراعاة نسبة مخاطر متدنية وكذلك التنوع في تقديم خدماته المصرفية وإطلاق شبكة فروعه لتغطي بدايةً خمسة مناطق في عام 2012 بما يحقق مستوى خدمة مميز لعملائه.

وأوضح الجسار أن هذه المؤشرات تؤكد أن البنك يخطو بالإتجاه الصحيح وأن الجهود الحثيثة التي بذلت خلال فترة التأسيس قد بدأت تؤتي ثمارها.

كما أشار الجسار "إلى نجاح بنك وربة في استقطاب كوادر مؤهلة لمناصبه القيادية والتنفيذية تتمتع بمؤهلات علمية وخبرات ومهارات متميزة والتي نؤمن بأنها ستدير الدفة بكفاءة عالية ترقى لمستوى التحديات التي يواجهها البنك في رسم حصته في السوق المصرفي الإسلامي، وذكر أيضاً بأن البنك فخور بنسبة الكفاءات الكويتية التي تعدت الـ 60% من إجمالي العاملين لدى البنك وشكلت الوظائف القيادية والتنفيذية نسبة 75%".

 

×