بنك الخليج: رئيس مجلس الادارة محمود النوري يترك منصبه لأسباب صحية

أعلن بنك الخليج اليوم أنّ رئيس مجلس إدارته، محمود النوري، سيترك منصبه خلال الاجتماع المقبل لمجلس الإدارة، وذلك بناءً على نصيحة أطبّائه.

وأعرب النوري عن اعتزازه بخدمة بنك الخليج خلال الفترة الماضية، التي شهدت تغيّرات سريعة في القطاع المصرفي، وقال: "يؤسفني أنّني قرّرت - وبعد تفكير طويل - الاستقالة من منصبي كعضو في مجلس إدارة البنك ورئيسٍ له."

وأضاف: "لقد كانت السنوات الأربع الماضية مثمرة جداً، لكنّها تطلّبت منّي الكثير من الوقت والجهد. وأتطلّع الآن إلى التركيز أكثر على صحّتي والتفرّغ لعائلتي وقتاً أطول، إضافة إلى مسؤولياتي المستمرّة كعضو مجلس إدارة في مؤسسات أخرى.

وتابع النوري: "تجربتي مع فريق العمل في بنك الخليج كانت رائعة، وأنا فخورٌ بالإنجازات التي حقّقناها معاً، وخصوصاً من حيث تقديم أداء تشغيلي قوي وتحقيق موازنة مالية متينة. أتمنّى للبنك المزيد من النجاحات مستقبلاً في مواكبة التطوّر الملفت الذي يسجّله كأحد أكثر المؤسسات الكويتية تقديراً وأفضلها سمعةً."

وصرح عمر الغانم، نائب رئيس مجلس إدارة بنك الخليج، بقوله: "محمود النوري قدّم مشورةً قيّمة لبنك الخليج كرئيس لمجلس الإدارة خلال السنة الماضية، وكعضو في المجلس ونائب لرئيسه في السنوات الثلاث التي سبقتها. لقد كان مسؤولاً متفانياً في عمله وزميلاً متميّزاً، ونتمنّى له كلّ التوفيق في المستقبل."

من جهته، قال ميشال العقّاد، الرئيس التنفيذي لبنك الخليج ورئيس المديرين العامّين: "بالنيابة عن إدارة البنك، أعرب عن شكرنا وامتناننا محمود النوري على الدعم الذي قدّمه لنا وعلى قيادته للبنك خلال السنوات الماضية. لقد أتيحت لبنك الخليج فرصة الاستفادة من معرفته الواسعة بالقطاع المصرفية، ونتمنّى له دوام الصحّة والنجاح مستقبلاً."

تجدر الإشارة إلى أنّ مجلس إدارة بنك الخليج سيقوم بالتصديق على طلب استقالة محمود النوري رسمياً وينتخب رئيساً جديداً لمجلس إدارة البنك خلال الاجتماع المقبل للمجلس الذي سيعقد يوم السبت (16 مارس) بعد الجمعيّة العموميّة السنوية للبنك.

وتقضي أنظمة بنك الخليج بأن يتمّ اختيار رئيس مجلس الإدارة من بين أعضائه الحاليّين.

 

×