كابيتال ستاندردز تثبت تصنيف "عارف للطاقة" عند "بي بي+" مع نظرة مستقبلية مستقرة

قامت شركة كابيتال ستاندردز بتثبيت التصنيف الائتماني لشركة عارف القابضة للطاقة بدرجة بي بي + على المقياس العالمي، وبدرجة “بي بي بي + كويت” على المقياس المحلي.

ومازالت النظرة المستقبلية للتصنيف مستقرة.

وقد قامت كابيتال ستاندردز بإجراء تصنيف سابق للشركة في شهر ديسمبر 2011.

ولقد حافظت شركة عارف للطاقة على مركزها السوقي في قطاع الاستثمار الصناعي في السوق المحلي، كما تحظى بدعم قوي من المساهمين من بيت التمويل الكويتي، المالك الرئيسي للشركة.

وقد اتجهت الشركة مؤخراً إلى التركيز على تخفيض مخاطر تركز قطاعات المحفظة وفقاً للتوجه الاستراتيجي للشركة.

كما تهدف شركة عارف للطاقة إلى تقليل استثماراتها في خدمات استكشاف وإنتاج الطاقة، وزيادة الاستثمارات في قطاع أعمال الحفر والإنشاءات وخدمات الأجهزة الصناعية في مجال النفط.

ويعكس التصنيف وضع السيولة الممتاز نظراً لانخفاض مستويات الدين لدى شركة عارف للطاقة.

كما ساهمت مستويات النقد في ارتفاع نسبة السيولة (وفقا لمنهجية وحسابات كابيتال ستاندردز) إلى 11.9% في فترة التسعة أشهر من عام 2012 مقارنة بـ 9.93% في فترة التسعة أشهر من عام 2011، والتي كانت مدعومة بشكل أساسي بانخفاض الديون قصيرة الأجل والزيادة في الأصول السائلة.

كما تعتبر معدلات المديونية لشركة عارف للطاقة ملائمة للتصنيف، مقارنة بمعظم نظيراتها من شركات الاستثمار القابضة، على المستويين المحلي والإقليمي.

وقد بلغت نسبة الدين إلى رأس المال 7.73% في فترة التسعة أشهر من عام 2012 مقارنة بـ 11.8% في فترة التسعة أشهر من عام 2011.

وتأخذ كابيتال ستاندردز بعين الاعتبار التعزيز التدريجي للمحفظة الاستثمارية لشركة عارف للطاقة، إلا أن محفظة الشركة تفتقر إلى سجل أداء طويل، مما يحد من التصنيف.

كما أن التصنيف مقيد بضعف مستويات ربحية المحفظة خلال السنوات الماضية.

ويعد الدخل الأساسي الكلي للشركة متقلباً نظراً لغياب التخارج من الاستثمارات على النحو المخطط له.

وقد بلغ الدخل من حصص الأرباح 0.82 مليون دينار كويتي كما في فترة التسعة أشهر من عام 2012.

بالإضافة إلى ذلك، فإن التصنيف متأثر بتركز المحفظة الاستثمارية والتي تتحقق معظم إيراداتها من دولة الكويت.

وتتصف النظرة المستقبلية للتصنيف بالاستقرار.

وتهدف شركة عارف للطاقة إلى استخدام الأرباح التي تحققها من استثماراتها فيتمويل نشاطاتها التوسعية وتحقيق النمو للشركة.

وتنظر كابيتال ستاندردز نظرة إيجابية إلى هذه الاستراتيجية حيث أنها ستؤثر بشكل مباشر على الدخل الأساسي عند بيع الاستثمارات على المدى المتوسط.

ويعتبر مستوى المديونية منخفضاً في الوقت الحالي، حيث أن شركة عارف للطاقة قد تستخدم ارصدة النقد غير المقيدة لديها أو تلجأ للاقتراض، لتمويل عمليات الاستحواذ المتوقعة في عام 2013.

وقد تتطلب عمليات التخارج من استثمارات المحفظة زيادة في رأس المال للحفاظ على مستويات المديونية المستهدفة من الإدارة.

ومع ذلك، فإن زيادة مستويات المديونية قد يؤثر سلبا على نسب التغطية وبالتالي على تصنيف الشركة.

ووفقاً للمقياس المحلي لوكالة كابيتال ستاندردز، فإن التصنيف ‘بي بي بي + كويت’ يعكس الجدارة الائتمانية لشركة عارف للطاقة بالنسبة لنظيراتها من الشركات المحلية.

وقد قامت كابيتال ستاندردز بإعداد مقياس تصنيف محلي لتسهيل تقييم الكيانات المصنفة في دولة الكويت، مما يزود المستثمرين المحليين والأجانب أداة عادلة اكثر كفاءة للتمييز وفقا للجدارة الائتمانية بين المصدرين المحليين.

وقد استخدمت كابيتال ستاندردز منهجية قطاع الاستثمار في تصنيف شركة عارف للطاقة القابضة. 

 

×