انتهاء فعاليات الدورة التدريبية الخاصة لمبيعات التجزئة في محلات الشايع

نظمت إدارة الموارد البشرية في شركة محمد حمود الشايع بالتعاون مع الجمعية الكويتية لأولياء أمور المعاقين دورة تدريبية عملية في تطبيقات مبيعات التجزئة شارك فيها عشرة طلاب من الشباب والشابات من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث حصلوا من خلالها على فرصة لمزاولة الأعمال اليومية ضمن متاجر الشركة ولساعات محدودة خلال أيام الأسبوع لفترة استمرت لعشرة أيام في عدد من مقاهي ستاربكس ومحلات دبنهامز ومذر كير التابعة لشركة الشايع في الأفنيوز.

هذا وقد تضمنت الدورة الاستثنائية إرشادات نظرية وتطبيقات عملية لكيفية سير العمل في المحلات التجارية بالإضافة إلى مساهمة فعالة للمشاركين فيها في عمليات البيع وخدمة العملاء.

ويأتي هذا التعاون المشترك ليتمم برنامج الدورات التدريبية خلال إجازة الصيف الذي ترعاه وتنظمه شركة محمد حمود الشايع سنوياً بالتعاون مع الجمعية الكويتية لأولياء أمور المعاقين والذي يقدم فرصة لشباب ولشابات الكويت من ذوي الاحتياجات الخاصة للعمل خلال فترة الإجازات ضمن عدد من محلات العلامات التجارية العالمية التابعة لشركة الشايع وهم مقاهي ستاربكس ومحلات مذركير ودبنهامز بهدف تنمية مهاراتهم العملية وزيادة المعرفة والخبرة الشخصية لديهم حول كيفية سير العمل في محلات مبيعات التجزئة.

الجدير بالذكر أن هذا التعاون المشترك بين الشايع والجمعية كان قد بدأ عام 2010 من خلال مبادرة خاصة من علامة ستاربكس لتلبية تطلعات هذه الفئة المميزة للمشاركة الفعالة في أداء مختلف المهام والوظائف في عدد من مقاهي الشركة خلال عطلة الصيف.

وفي تعليق له على هذا الحدث قال محمد عبد العزيز الشايع، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في شركة محمد حمود الشايع :" لقد كانت سعادتنا كبيرة هذا العام مع تجديد هذا التعاون المشترك مع الجمعية الكويتية لأولياء أمور المعاقين من أجل تقديم فرص تدريب مهني وعملي لهذه الفئة المتميزة من الشباب والشابات في المجتمع الكويتي. فهذه التجربة إن دلت على شيء فهي دليل على أهمية العمل الدؤوب سوياً من أجل منح هؤلاء الفتيات والفتية آفاقاً جديدة يستطيعون من خلالها إثبات قدراتهم على تحقيق النجاح تلو الآخر وتنمية إمكانياتهم العملية في ممارسة الأعمال والمهام اليومية المختلفة التي يقومون بها في عدد من متاجر الشركة ومقاهيها.

ويسعدنا أن نكون قد نجحنا معاً في تلبية احتياجاتهم ومساعدتهم على تحقيق بعض طموحاتهم".

 

×