البورصات الخليجية تواصل مكاسبها بقيادة الكويت والإمارات

كشف تقرير أسبوعي أعدته شركة "لوسة" تقدم أداء أسواق منطقة الخليج خلال الأسبوع، فقد أقفل مؤشر السوق الكويتي مرتفعا بواقع 1.7% ليغلق على 6,398 نقطة.

وقد أعلنت شركة الصناعات المتحدة، التي حققت أرباحاً قدرها 3.4 مليون دينار كويتي لعام 2012 مقارنة بأرباح قدرها 1.2 مليون دينار كويتي لعام 2011، وتوزيع أرباح نقدية قدرها 5% من القيمة الاسمية للسهم، بقيمة 5 فلوس كويتية للسهم الواحد لعام 2012.

وفي السعودية، أقفل مؤشر السوق مرتفعاً بواقع 1.1% خلال الأسبوع ليقفل على 7,063 نقطة.

وقد احتلت شركة اسمنت الشمالية المرتبة الأولى بقائمة الشركات الأكثر تداولاً، حيث بلغت قيمة تداولاتها نحو 6.3 مليار ريال سعودي، تلتها شركة سابك بتداولات بلغت قيمتها نحو 2.2 مليار ريال سعودي.

وقد أفصحت شركة كيان السعودية للبتروكيماويات عن نتائجها المالية لعام 2012، حيث بلغ إجمالي الربح 152 مليون ريال سعودي، مقابل 32 مليون ريال سعودي للعام السابق، وقد بلغت الخسارة التشغيلية 179 مليون ريال سعودي، مقارنة بخسارة قدرها 56 مليون ريال سعودي للعام السابق.

وبلغ صافي الخسارة 772 مليون ريال سعودي، مقابل خسارة 250 مليون ريال سعودي لعام 2011.

أما في الإمارات، فأقفل مؤشر سوق ابوظبي مرتفعاً بواقع 0.9% على 2,935 نقطة.

وبدوره أقفل مؤشر سوق دبي مرتفعاً بواقع 1.9% خلال الأسبوع، ليقفل على 1,894 نقطة، وفقا لصحيفة "السياسة" الكويتية.

وخلال الأسبوع، أصدرت شركة الوطني للاستثمار تقرير يناقش نتائج شركة موبايلي، حيث بلغت ايرادات الشركة 6,722 مليون ريال سعودي للربع الرابع من العام 2012، ما يمثل ارتفاعاً بواقع 17% مقارنة بنفس الفترة من عام 2011، وتقدمت إجمالي الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء (أو ما يعرف بـ EBITDA) بنسبة 17% مقارنة بنفس الفترة من العام 2011 لتصل الى 2,541 مليون ريال سعودي، وقد تراجع هامش EBITDA إلى 38% مقارنة بـ 40% في الربع السابق.

أما الأرباح، فبلغت 1,878 مليون ريال سعودي تمثل ارتفاعاً بواقع 11% عن نفس الفترة من العام 2011.

وتوصي شركة الوطني للاستثمار بـ " زيادة " الاستثمار بالسهم، علماً بأن السعر العادل للسهم يبلغ 87.10 ريال سعودي.

وخلال الأسبوع، أصدرت شركة الوطني للاستثمار تقرير يناقش نتائج بنك أبوظبي الإسلامي للربع الرابع من العام 2012، حيث بلغت الأرباح 243 مليون درهم، ما يمثل تقدماً بواقع 12% مقارنة بنفس الفترة من العام 2011، وكان ذلك 26% أدنى من الربع السابق، وحصل هذا الانخفاض بسبب ضعف الدخل التشغيلي وارتفاع التكاليف بالمقارنة بالربع السابق.

وقد بلغ الدخل التشغيلي 884 مليون درهم في الربع الرابع من العام 2012، مستقر مقارنة بنفس الفترة من العام 2011 ومتراجعاً بواقع 4% مقارنة بالربع السابق، وجاء ذلك وفقا لتوقعاتنا.

وأوصى مجلس إدارة بنك أبوظبي الإسلامي بتوزيع أرباح نقدية بقيمة 0.254 درهم للسهم الواحد ليبلغ العائد النقدي 7.3% لعام 2012، ونسبة التوزيعات للأرباح 50%، (نفس مستوى عام 2011)، وتوصي شركة الوطني للاستثمار بـ "الاحتفاظ" بالسهم، علماً بأن السعر العادل للسهم يبلغ 3.60 درهم.