طيران الجزيرة: انتهاء الاكتتاب الخاص بفائض بلغ 2.25 أضعاف هدف الاكتتاب

أعلنت مجموعة طيران الجزيرة اليوم أنها استكملت بنجاح اكتتابها الخاص الذي طرح 178 مليون سهم لزيادة رأسمالها بنسبة 74% إلى 42 مليون دينار كويتي.

وقالت الشركة في بيان لها ان الاكتتاب فاق الحد المطروح بـ 2.25 أضعاف، وسيتم إعادة الفائض للمكتتبين.

وكانت طيران الجزيرة قد طرحت الاكتتاب الخاص خلال الفترة الممتدة بين 16 ديسمبر و31 ديسمبر الماضي بقيمة إسمية بلغت 100 فلس للسهم الواحد.

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة طيران الجزيرة مروان بودي: "نحن فخورون في طيران الجزيرة بالثقة المتواصلة من جموع المستثمرين والتي تمثلت بالتغطية المضاعفة لما يزيد عن 150 مليون دولار وخلال زمن قياسي، حريصين على أن تأتي ثمار تلك الزيادة بما يصبوا إليه المستثمرون من عوائد."

يذكر أن طيران الجزيرة كانت أول شركة طيران مملوكة بالكامل من القطاع الخاص في منطقة الشرق الأوسط عند بدأ عملياتها التشغيلية في عام 2005.

وتم إدراج طيران الجزيرة على سوق الكويت للأوراق المالية في عام 2008.

وفي نوفمبر الماضي، أعلنت طيران الجزيرة عن أرباح قياسية للربع الثالث بلغت 7.6 مليون دينار كويتي، أي ما يعادل زيادة بنسبة 21.6% عن الفترة ذاتها من العام الماضي.

كما حققت أيضاً أرباحاً قياسية لفترة التسعة أشهر للعام بلغت 11.4 مليون دينار كويتي، بزيادة 23.6% عن الفترة ذاتها من العام الماضي.

وفاقت أرباح المجموعة لفترة التسعة أشهر من عام 2012 الأرباح الصافية السنوية التي حققتها في عام 2011 بزيادة بلغت 0.8 مليون دينار كويتي.

وتمتلك مجموعة طيران الجزيرة أسطولاً من 15 طائرة من طراز إيرباص A320، تسلّمت وتشغّل 12 منها. وستقوم المجموعة بتسلم الطائرات الثلاث المتبقية خلال عامي 2013 و2014.

وتتوزع طائرات المجموعة الإثنى عشر التي تم تسلمها ما بين شركة الطيران التجارية التابعة لها، شركة "طيران الجزيرة" التي تشغل سبع طائرات، وشركة "سحاب لتأجير الطائرات" المملوكة بالكامل من قبل المجموعة والتي تشغل خمس طائرات.

 

×