اجيليتي: الركود الاقتصادي اثر على نشاط الاسواق الناشئة في مجال الخدمات اللوجستية

رأت شركة اجيليتي ان الركود الاقتصادي الذي يشهده العالم اثر بالتبعية على نشاط الاسواق الناشئة خلال العام الماضي التي بقيت "البقاع المضيئة" للمصنعين والمستثمرين في القطاع اللوجسيتي.

وقالت الشركة في تقريرها الذي تعده (كمؤشر لاداء الاسواق الناشئة) صدر اليوم ان حالة عدم اليقين التي تشهدها الاسواق المتقدمة في الولايات المتحدة الامريكية وأوروبا تثير قلق العاملين في القطاع اللوجستي.

واضافت ان الأسواق الناشئة ال45 التي تناولها مؤشر (أجيليتي للأسواق الناشئة لعام 2013) نمت بنسبة 4ر4 في المئة مقابل نمو بلغ 2ر2 في المئة في الاقتصاد الأمريكي وتراجع للاتحاد الأوروبي بنحو 2ر0 في المئة.

وأوضحت ان حماسة المهنيين اللوجيستيين تجاه الاسواق الناشئة ازدادت بداية العام الحالي مع اعادة التفكير بأهمية توفير عمالة ذات تكلفة رخيصة ومواجهة أصعب الخيارات.

وذكرت ان نتيجة استطلاع الرأي الخاص بالمؤشر اظهرت ان 73 في المئة من الذين شملهم الاستطلاع يشعرون بأن الافاق المستقبلية في الأسواق الناشئة في عام 2013 "هي اما جيدة أو جيدة جدا".

وعن منطقة الشرق الاوسط رأت (اجيليتي) في تقريرها ان مؤشر الاسواق الناشئة "يرسم صورة من التباين والتضاد لهذه المنطقة حيث جاءت أسواقها ضمن قائمة أفضل وأسوأ الاسواق أداء اذ غدت المنطقة موطنا لمجموعة من الأسواق المستقرة والمزدهرة وموطنا لدول الربيع العربي التي أثرت فيها الاضطرابات السياسية كما أنها الموطن لبلدان جنوب الصحراء الافريقية التي تكافح لتحسين قدرتها التنافسية".

وقالت (اجيليتي) في تقريرها ان دول مجلس التعاون الخليجي حققت أداء "جيدا" في التقييم العام للمؤشر حيث جاءت السعودية في المرتبة الرابعة والامارات في المرتبة السادسة وقطر في المرتبة ال12 في حين جاءت سلطنة عمان في المرتبة ال13 ودولة الكويت في المرتبة ال16.

وتصدر (اجيليتي) تقريرا سنويا تحت اسم مؤشر أجيليتي للأسواق الناشئة في اقتصادات العالم الأكثر ديناميكية والقوى الدافعة لها والتقرير آنف الذكر هو الرابع الذي تصدره الشركة.

ويقيم التقرير 45 سوقا من الأسواق الناشئة الرئيسية ويحدد السمات التي تجعلها جذابة للاستثمار من قبل شركات الخدمات اللوجيستية وشركات وخطوط الشحن الجوي والبحري وشركات التوزيع وتم تصنيف وتحليل هذه الاسواق من خلال استطلاع للرأي مع 375 من المتخصصين بالقطاع اللوجيستي.