مستثمر سعودي يرغب بشراء 300 مليون سهم "زين"

دخل سوق الكويت للاوراق المالية نهاية الاسبوع الماضي شخص، قال انه وكيل مستثمر وأمير سعودي، قاصداً احدى قيادات سوق الكويت للاوراق المالية، وطلب الاجتماع معها للاستفسار عن بعض اجراءات الشراء.

وفي التفاصيل، قال ذلك «الوكيل» لمسؤول البورصة: هناك رغبة لشراء 300 مليون سهم من شركة زين، ونريد معرفة الاجراءات والآلية الواجب اتباعها في شأن تنفيذ تلك الرغبة الشرائية.

وقال مسؤول البورصة لـ القبس: انه بين له ان ادارة السوق هي مرفق تابع لهيئة اسواق المال، ولا تدير عمليات البيع والشراء، وليس لديها اي دور، بل تطبق تعليمات الهيئة وتدير وتنظم التعاملات.

ووجه الى بعض الاجراءات وهي اللجوء الى كبار الملاك في الشركة كخيار اول، والخيار الآخر هو فتح حساب مباشر لدى الشركة الكويتية للمقاصة، وممارسة عمليات الشراء الحر من البورصة، مع مراعاة الالتزام بنسب الافصاح الواردة في القانون عند وصول النسبة القانونية التي تستوجب ذلك، وهي اعتباراً من %5.

اما الخيار الثالث فهو اللجوء الى احدى شركات الاستثمار، وفتح محفظة استثمارية وايداع المبالغ في حساب المحفظة وتكاليفها بالقيام بممارسة عمليات الشراء لاستيفاء الكمية المطلوبة مع الافصاح عند الضرورة.

وتقدر الكمية المطلوبة التي ذكرها ذلك الشخص لمسؤول البورصة بواقع 300 مليون سهم، اي ما يعادل %7.76 من رأسمال الشركة، وهي نسبة تستدعي اجراء مزاد علني، في حال تم التوصل الى اتفاق مع جهة محددة على بيع الكمية مرة واحدة، وبحسب اغلاق الاسبوع الماضي تقدر قيمة الكمية بنحو 237 مليون دينار.

لكن في حال ممارسة الشراء التجميعي المباشر فهو اجراء متاح في السوق يستوجب الافصاح فقط عند النسبة القانونية.

وشركة زين هي احدى الشركات القيادية في البورصة، ومعروف تاريخياً انها شركة رابحة توزيع سنوياً ارباحاً نقدية وتعتبر احد الاسهم الدفاعية والمفضلة لدى قاعدة كبيرة في المحافظ والصناديق الاستثمارية او المتخصصة.

 

×