تونس توافق رسميا على بيع 15% من الحصة المصادرة في "تونيزيانا" لـ "كيوتل"

وافقت اللجنة التونسية العليا للاستثمار خلال اجتماعها الدوري المنعقد هنا اليوم بإشراف رئيس الحكومة المؤقتة حمادي الجبالي رسميا على بيع 15٪ من الحصة المصادرة من رأسمال شركة (تونيزيانا) للهاتف الجوال لشركة قطر للاتصالات (كيوتل).

وارتفعت مساهمة (كيوتل) القطرية في رأس مال شركة (تونيزيانا) التونسية بموجب هذه الصفقة الجديدة بقيمة 540 مليون دينار تونسي من 75 الى 90٪.

وكانت حصة الـ 15٪ التي تم التفويت فيها لفائدة الشركة القطرية جزءا من الحصة الاجمالية بـ 25٪ من الاسهم التي كان يملكها صهر الرئيس التونسي السابق صخر الماطري في (تونيزيانا) والتي قامت السلطات التونسية الجديدة بمصادرتها بعد الثورة.

كما أعلن هنا اليوم عن أن لجنة التصرف بوزارة المالية التي تشرف على الممتلكات والاسهم المصادرة من أفراد النظام السابق هي الان بصدد التفكير في طرح الاسهم المتبقية للدولة في (تونيزيانا) بواقع 10٪ من رأس مال الشركة للاكتتاب العام في البورصة التونسية.

على صعيد آخر أكدت مصادر اعلامية تونسية هنا اليوم أن اللجنة العليا للاستثمار أعطت خلال اجتماعها اليوم برئاسة الجبالي موافقتها المبدئية أيضا على تعزيز المساهمة الاجنبية لشركة خاصة تعمل في قطاع تخزين الوقود ونقله بنسبة 4ر3٪ لترتفع مساهمة الشريك الاجنبي بها الى 50٪ دون الكشف عن اسم هذا الشريك الاجنبي.

وأوصت اللجنة في إطار هذه الموافقة المبدئية بأن تتم متابعة التزامات الشريك الاجنبي المعني ببرنامج التطوير الذي قدمه في هذا الاطار والذي يشمل دعم الاسس المالية للشركة وتطويرها وانجاز استثمارات جديدة وتحسين قدرتها التنافسية.

 

×