تسريب خطر للمعلومات أثناء تداولات البورصة

كشف مسؤولون قياديون في شركات استثمار مدرجة مفاجأة في تسريبات لصحيفة القبس عن تسرب معلومات تخص تداولاتهم أثناء سير التعاملات اليومية في البورصة.

وقال رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات الكبرى التي تملك مكاتب وساطة في السوق، إن «دلالين» في مكتب الوساطة وصلتهم معلومات من مكاتب أخرى أثناء التداولات تخص أوامر شراء وبيع.

وأضاف: اللافت في الأمر ان تلك الأوامر تم تسريبها وقت وضعها بشكل لحظي، علماً بان محافظ حكومية وأموالا عامة قد تنتهك معلوماتها بهذا الشكل.

وقالت المصادر إن على هيئة أسواق المال ان تبادر الى اتخاذ إجراءات رادعة في هذا الشأن حفاظاً على سلامة التعاملات، مشيرة إلى أنه يجب ألا يطلع أحد على أي أسرار أو أوامر بيع أو شراء أثناء سير التعاملات في البورصة.

ويقول المصدر في تصريحات لـ القبس إن الشركة على مدار أشهر طويلة راقبت الأمر وتأكدت يقينا ان هناك معلومات تتسرب تخص أوامرها وبشكل دقيق وفور إيداع الأوامر.

وقال: انه تم تجريب عدة أوامر على كل القطاعات للتأكد وثبت تسريب للمعلومات مؤكداً ان في ذلك مخالفة جسيمة.

وتساءل المصدر أين الرقابة الآلية التي قال عنها مدير السوق فالح الرقبة، على انها ستغني عن الرقابة اليدوية، وستؤثر بالضوء الأحمر عند وقوع أي مخالفة؟

ما سبق يعكس ان الإجراءات الرقابية لم تتطور كثيراً رغم إحلال النظام الآلي الجديد.

الجدير ذكره ان تلك المعلومات كانت محور نقاش بين عدد من كبريات المحافظ والشركات في السوق لاتخاذ موقف تجاه ما يحدث.

 

×