دراسة: مهرجان دبي للتسوق يضخ مليار دولار أسبوعيا في اقتصاد الإمارة

كشفت مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية في دبي اليوم عن نتائج دراسة شاملة لأبحاث السوق تناولت (مهرجان دبي للتسوق) والتأثيرات الاقتصادية المحتملة لدورته القادمة التي ستنطلق في الثالث من يناير 2013.

وتستند الدراسة على نتائج أبحاث معمقة أجريت أثناء فعاليات دورة مهرجان دبي للتسوق 2012 من جانب شركة الأبحاث العالمية الرائدة المستقلة (يوجوف) وأظهرت تحقيق المهرجان رقما قياسيا من حيث عدد الزوار خلال دورته ال17 حيث تجاوز عدد زوار الدورة الماضية 4.36 مليون زائر مقابل حوالي 3.98 مليون زائر خلال عام 2011 أي بزيادة بلغت 9 بالمئة.

وأظهرت نتائج الدراسة دور المهرجان الفاعل في دعم اقتصاد دبي عموما فقد فاقت العائدات المالية الإجمالية 14.7 مليار درهم إماراتي خلال فترة مهرجان دبي للتسوق 2012 أي ما يعادل مليار دولار أمريكي أسبوعيا عن كل واحد من أسابيع المهرجان.

وأجرت شركة (يوجوف) المرموقة للأبحاث هذه الدراسة بطلب من (مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري) حيث قامت باستطلاع آراء زوار دوليين ومحليين طوال مدة المهرجان.

وقد تم إعداد الدراسة حول المهرجان لتحديد النتائج الرئيسة من حيث عادات الإنفاق ومدى اهتمام المشاركين بالفعاليات وجنسيات الزوار وآراء تجار التجزئة في ما يتعلق بهذا الحدث السنوي.

يذكر أن دبي حازت أخيرا على جائزة (أفضل مدينة للمهرجانات والفعاليات العالمية لعام 2012) ضمن فئة المدن التي يتجاوز تعدادها السكاني المليون نسمة من قبل الإتحاد الدولي للمهرجانات والفعاليات الذي يعد الاتحاد التجاري الرائد عالميا في مجال تنظيم الفعاليات مع تسليط الضوء على مهرجان دبي للتسوق بصفته أحد أبرز الفعاليات في طلب المشاركة بالجائزة.

وتقام فعاليات الدورة المقبلة من مهرجان دبي للتسوق خلال الفترة الممتدة بين الثالث من يناير والثالث من فبراير 2013.

 

×