لندن والشرق الأوسط: تسهيلات تمويلية إسلامية لتطوير مشروع تجاري في بريطانيا

أعلن بنك لندن والشرق الأوسط، وهو أكبر بنك إسلامي في أوروبا و يضم من كبار مساهميه كل من بنك بوبيان والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية الكويتية، أنه قدم تسهيلات تمويلية متوافقة بأحكام الشريعة الإسلامية لصالح بناء مركز "هافرهل ريسرتش بارك" للأبحاث الذي سيستقطب مواقع خاصة للشركات وأخرى للسكن الخاص على مساحة 29.5 هكتار شمال غرب مدنية هافرهل في منطقة سفولك في المملكة المتحدة، حيث من المتوقع أن يوفر هذا المشروع عند استكماله ألفي وظيفة جديدة و450 ألف قدم مربع من المساحات المكتبية والمختبرات المؤجرة، إضافة إلى وحدات سكنية لما يقارب من 350 شخص من منطقة سفولك يعملون في الشركات الناشئة أو المؤسسات العالمية التي ستتمركز هنالك.

وبهذه التسهيلات التمويلية التي تبلغ قيمتها أربعة ملايين جنيه إسترليني، يصل إجمالي التسهيلات المتوافقة بأحكام الشريعة الإسلامية التي وفرها بنك لندن والشرق الأوسط منذ عام 2007 لقطاع التطوير العقاري إلى أكثر من 500 مليون جنيه إسترليني.

ويقدم بنك لندن والشرق الأوسط التسهيلات لمشروع "هافرهل ريسرتش بارك" بالمشاركة مع مؤسسة "نيو أنجليا لوكال إنتربرايس بارتنرشب" و"جريتر كامبريدج جريتر بيتربرو لوكال إنتربرايس بارتنرشب"، مع ضمان عرض التمويل من قبل "كاريسبروك إنفستمنتس وسانت إيدموندسبري بورو كونسل".

وكانت أول تسهيلات وفرها البنك بالتعاون مع مؤسسة من " لوكال إنتربرايس بارتنرشبز" لصالح مشروع تطويري في صندوق "جرويينج بليسز فند" (Growing Places Fund) ذو رأسمال يبلغ 770 مليون جنيه إسترليني.

وقالت مدير التمويل العقاري في بنك لندن والشرق الأوسط آليس مايرز: "مع استمرار الصعوبات في تقديم تسهيلات تمويلية تقليدية إضافة إلى الضغوط على الموازنة الحكومية، أصبح من المهم جداً للتسهيلات التمويلية البديلة مثل التي يقدمها بنك لندن والشرق الأوسط أن تسد الفجوة وضمان حصول مؤسسات الـ"لوكال إنتربرايس بارتنرشب" على الدعم المالي اللازم لها لاستكمال أعمال مشروعات التنموية الحيوية. ويعتبر تمويل المشروعات مثل تطوير هافرهل أحد مشروعات النمو طويلة الأجل التي من شأنها المساهمة في نمو الاقتصادي الفعلي."

ومن ناحيته قال وزير الحكومة المحلية والمجتمعات إريك بيكلز: "يدعم صندوق Growing Places Fund برأسمال 770 مليون جنيه إسترليني التنيمة المحلية التي نحتاج إليها وذلك من خلال تطوير البنية التحتية وبناء المنازل، وهو ما تقوم به كل من "نيو أنجليا لوكال إنتربرايس بارتنرشب" و"جريتر كمبردج جريتر بيتربرو لوكال إنتربرايس بارتنرشب"، التي أصبحت أحد رواد الأعمال المحلية المدنية، حيث سيتم استثمار التسهيلات بنك لندن والشرق الأوسط في توفير وظائف ومنازل ومرافق ترفيهية في مدينة هافرهل."

وأضاف رئيس "كاريسبروك إنفستمنتس" نك رامسي: "بفضل التسهيلات التمويلية التي يوفرها بنك لندن والشرق الأوسط، بدأ العمل في المشروع مع مؤسسة بريهني التي تم تعيينها كمقاول المشروع. إن هذه هي المرة الأولى التي نقترض منها من بنك إسلامي، ويسعدنا تكرار التجربة مرة أخرى. نتوقع أن يتم الانتهاء من المشروع في أبريل 2013، ليعد عنصراً أساسياً من عناصر النمو الاقتصادي في هافرهل والمناطق المحيطة."