العمر: 7.6 مليون دينار إجمالي مساهمات "بيتك" لـ "التقدم العلمي" آخر 5 سنوات

شدد الرئيس التنفيذي لبيت التمويل الكويتي "بيتك" محمد سليمان العمر على أهمية دعم أنشطة التنمية العلمية والاقتصادية كونها تجسد أولويات الدولة من خلال التوجيهات السامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه، -رئيس مجلس إدارة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي- في أكثر من مناسبة إلى الاهتمام بالبحث العلمي والسعي إلى الارتقاء بهذا المجال وبالأخص من خلال المؤسسة.

وفي لقاء جمعه مع عدد من القياديين في مؤسسة الكويت للتقدم العلمي يتقدمهم المدير العام الدكتور عدنان شهاب الدين لمناقشة الخطة الخمسية الجديدة للمؤسسة والتي ترتبط في إحدى محاورها الأساسية بنشاط الشركات والنهوض بالقطاع الخاص أوضح العمر بأن إجمالي المساهمات التي قدمها "بيتك" للمؤسسة خلال السنوات الخمس الأخيرة بلغ 7.6 مليون دينار وهو ما يؤكد الأهمية القصوى التى يضعها"بيتك" لدور المؤسسة المساهم والمساند لدور الدولة ومؤسساتها.

وأعرب العمر عن استعداد "بيتك" من خلال الخبرات الفنية والإدارية التي يضمها من العناصر البشرية لتقديم الدعم للمؤسسة من خلال خطتها، وذلك لتمكينها من تحقيق رسالتها المتمثلة في تحفيز ودعم القدرات البشرية والاستثمار في تنميتها، وكذلك دعم مبادرات تسهم في بناء قاعدة صلبة للعلم والتكنولوجيا والإبداع.

من جانبه أفاد د.عدنان شهاب الدين بأن المؤسسة قد استكملت خطتها الخمسية الجديدة بالاستعانة بمجموعة من المستشارين العالميين والخبراء المحليين وتتكون الخطة من رؤية ورسالة مطورتين ومن عدد من البرامج القائمة والجديدة وتتركز في أولويات محددة بـ 4 محاور أحدها تحفيز وتطوير القدرات العلمية والتكنولوجية للقطاع الخاص وكذلك المشاركة في بناء اقتصاد المعرفة، آملا أن تسهم المؤسسة من خلال الإستراتيجية الجديدة في تحقيق رؤية صاحب السمو أمير البلاد بجعل الكويت مركزا ماليا وتجاريا عالميا.

وأضاف: بأن المؤسسة ستولي عناية خاصة لبناء قدرات علمية وتكنولوجية متقدمة والمساعدة على تبني الأساليب الجديدة، بهدف المساهمة في بناء اقتصاد مرتكز على الإبداع والمعرفة من خلال تنمية الموارد البشرية وبناء القدرات وتحسين وتعزيز اللوائح الرقابية والسياسات والإجراءات وتطوير برامج نقل التكنولوجيا مشيراً إلى أن هذه الخطوات ستخدم بشكل مباشر القطاع الخاص وعلى وجه التحديد الشركات الصغيرة والمتوسطة ويعد هذا القطاع ذا أهمية قصوى نظرا إلى أن تلك الشركات هي المستخدم النهائي للتكنولوجيا التي تقوم بتوفير الوظائف في القطاع الخاص والتي من شأنها بناء الاقتصاد القائم على المعرفة.

حضر اللقاء من "بيتك" رئيس العمليات أنور الغيث، ومدير عام الإستراتيجية والعلاقات المؤسسية فهد المخيزيم، ومساعد المدير العام لقطاع الخدمات المساندة عبدالعزيز الجابر، ومدير إدارة الخزانة عبدالوهاب الرشود،ومن "التقدم العلمي" مدير إدارة الشركات والإبداع بالوكالة عصام السيد عمر ومدير إدارة الإعلام والجوائز خالد الطراح ومدير الإدارة المالية فراس العودة، ومدير برنامج تعزيز القدرات العلمية والتكنولوجية للشركات فيصل المتروك.

 

×