طائرة بوينغ دريملاينر للخطوط القطرية تنطلق في رحلتها الأولى إلى الكويت

بدأت الخطوط الجوية القطرية يوم أمس بتسيير طائرتها الجديدة من طراز بوينغ 787 في رحلات تجارية على خط الدوحة – الكويت، الذي أصبح ثاني خط تعمل عليه طائرة "دريملاينر" المنضمة حديثاً إلى أسطول القطرية. وستسيّر القطرية الطائرة الحديثة في أوقات الذروة بمعدل ثلاث مرات يومياً بين المدينتين.

وتمثل الطائرة الحديثة التي انضمت مؤخراً إلى أسطول القطرية، بداية عصر جديد من السفر الراقي والراحة التامة التي ينعم بها المسافرون في الشرق الأوسط والعالم على متن طائرة الجيل الجديد من بوينغ. وتعتبر الخطوط الجوية القطرية أول عميل لطائرات بوينغ 787 في المنطقة.

وتأتي الخدمة الجديدة بعد أقل من أسبوعين فقط على تسلّم الطائرة الجديدة ورحلتها من سياتل إلى الدوحة، حيث بقيت متوقفة لبضعة أيام في مطار الدوحة الدولي لإتاحة الفرصة لموظفي الناقلة من التجول فيها والتعرف إليها قبل تشغيلها. وفي 20 نوفمبر بدأت الناقلة بتسيير الطائرة في رحلات إلى دبي بمعدل أربع رحلات أسبوعياً.

ولدى الخطوط الجوية القطرية طلب شراء لستين طائرة "دريملاينر"، سيتم تسليم أربعة منها مع نهاية شهر ديسمبر القادم.

وفي هذا السياق قال السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية القطرية، أن تشغيل الطائرة في تلك الرحلة المنتظمة يمثل إنجازاً هاماً آخراً للناقلة الوطنية.

وأضاف: "يمثل هذا اليوم مناسبة أخرى رائعة للخطوط الجوية القطرية. نحن مسرورون جداً للاحتفال بلحظة تاريخية أخرى لناقلتنا الرائدة، وذلك بتسيير طائرة 787 على ثاني خط تجاري."

"تشهد رحلاتنا إلى الكويت إقبالاً هائلاً، ونشعر بأنه علينا منح مسافرينا في المدن المجاورة فرصة لتجربة مستويات الراحة الفائقة التي تقدمها الطائرة قبل تشغيلها في الرحلات الطويلة."، وأردف قائلاً: "نؤكد من خلال انطلاق الخدمة الجديدة التزامنا المستمر بمواصلة التحدي والريادة في قطاع الطيران وتطوير تجربة المسافرين لنمنحهم خدمات بمستوى خمس نجوم."

وقال الباكر: "أنا على ثقة من أن ركابنا من محبي الطيران والمسافرين الدائمين وحتى أولئك الذين يسافرون للمرة الأولى سيذكرون أولى رحلاتهم على متن طائرة 787 وسيتطلعون للتمتع بتلك التجربة مراراً وتكراراً، فطائرات 787 ستغير مفهوم السفر لدى المسافرين إلى الأفضل."

وبعد أن تدخل الطائرة حيز الخدمة والرحلات التجارية في أجواء الشرق الأوسط، سيتم تسيرها في إحدى الرحلات اليومية الخمس التي تسيّرها الناقلة إلى مطار هيثرو في لندن، بينما سيتم تسيير طائرات 787 الأخرى التي سيتم استلامها تباعاً على مدى الأسابيع القليلة المقبلة على خطوط طويلة أخرى منها زيورخ وفرانكفورت ودلهي.

وتشمل الطائرة الجديدة التي تنضم إلى أسطول الخطوط الجوية القطرية ما مجموعه 254 مقعداً موزعة على درجتين، بحيث تضم درجة رجال الأعمال 22 مقعداً بترتيب 1-2-1، يمكن تحويلها إلى أسرّة مسطحة بالكامل بالإضافة إلى تمتعها بمساحة واسعة للعمل أو النوم أو تناول الطعام أو الاسترخاء. أما الدرجة السياحية فتضم 232 مقعداً بترتيب 3-3-3.

ومن المزايا الرائعة المرافقة لكل مقعد من مقاعد الطائرة استخدام وحدات تعمل بنظام آندرويد للتحكم بشاشات اللمس، والتي تمكّن الراكب من تصفح النظام التفاعلي الذي يقدم أكثر من 1,000 فيلم وبرنامج تلفزيوني وخيارات ترفيهي من الموسيقى والألعاب المتنوعة بطريقة متطورة سهلة الاستخدام تحاكي أحدث الهواتف الذكية.

وتتضمن وحدات التحكم بشاشة اللمس واجهة استخدام ثنائية فريدة تتيح للراكب الاستمتاع بالألعاب على الجهاز المحمول وفي الوقت ذاته مشاهدة الأفلام على شاشته الخاصة. كما تتاح للركاب أثناء الرحلة إمكانية البقاء على تواصل بفضل تقنية WIFI وGSM المتوفرة على متن الطائرة، ليتمكنوا من إرسال الرسائل النصية والمصورة، أما المكالمات الهاتفية فلن تكون متاحة تجنباً لإزعاج المسافرين. كما تتوفر مقابس كهربائية في كل مقعد بالإضافة إلى مقابس USB وMP3 وغيرها من مقابس الشحن، كوحدة شحن الحاسوب المحمول.