بنك يطلب من البورصة تسييل رهونات 30 عميلا مدينا

قدم احد البنوك الكويتية الاسبوع الماضي الى سوق الكويت للاوراق المالية قائمة بنحو 30 عميلاً من الافراد المدينين للبنك بمبالغ متفاوتة، وطلب من ادارة البورصة الموافقة على تسييل رهونات اسهم تعود لهم، بعضها اسهم مدرجة واخرى غير مدرجة.

وقالت المصادر لـ القبس ان العملاء متعثرون ومتوقفون عن سداد التزاماتهم، اضافة الى ان البعض فضل تسوية نهائية بتسييل الاسهم المرهونة مقابل ما تبقى من ديون، وبعد ان استنفذ البنك الاجراءات القانونية والمهل اللازمة معهم تم اتخاذ قرار بتسييل الرهونات وتحصيل الحقوق.

وأشار المصدر الى ان كميات الاسهم تتراوح بين 25 و200 الف سهم، تضم اسهم بنوك وشركات اتصالات مدرجة وغير مدرجة وشركات صناعة واستثمار وعقار.

الى ذلك، اشار مصدر مسؤول الى انه سيتم تسييل هذه الاسهم اعتبارا من 25 ديسمبر المقبل، بعد الانتهاء من الاجراءات القانونية اللازمة في مثل هذه الحالات، بالتنسيق مع البورصة والمقاصة والبنك صاحب الحق.

وتتوقع مصادر ان تشهد الفترة الزمنية المتبقية من 2012 عمليات تسييل لرهونات لزوم سداد استحقاقات خدمات دين او اقساط مستحقة نهاية العام. وبحسب عمليات التسييل التي تشهدها البورصة عبر مزادات او تسييلات غير معلنة، تبدو البنوك اكثر اقداماً ع‍لى تنظيف سجلاتها من بعض المدينين المتعثرين وغير المنتظمين، بعد ان كونت المخصصات اللازمة، وبات بامكانها استيعاب ذلك من اجل تخفيف الضغوط المتعلقة بتجنيب المزيد من المخصصات الاحترازية.

وقال مصدر مصرفي: يفضل الكثير من المدينين الاستفادة من عمليات تسوية بخصومات كبيرة ومشجعة، سواء عبر تسييل اصول او استدخال البنوك للجيد من هذه الاصول، مشيرة الى انه بعد مرور اربع سنوات فان تحسن اسعار الاصول بطيء، كما ان حال الاسواق المالية لا تبشر بعودة كبيرة قريباً.

 

×