بنك لندن والشرق الأوسط يستحوذ على سادس عقار لمحفظة "صندوق المباني الصناعية الخفيفة"

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أعلن بنك لندن والشرق الأوسط، وهو أكبر بنك إسلامي في أوروبا ويضم من كبار مساهميه كل من بنك بوبيان والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية الكويتية، عن استحواذه على العقار السادس لمحفظة صندوقه الذي يستثمر في المباني الصناعية الخفيفة والذي يهدف إلى تحقيق عائد سنوي بنسبة 8% وتكون توزيعات الأرباح على شكل ربع سنوي.

وتبلغ قيمة هذا الاستحواذ الجديد 1.8 مليون جنيه إسترليني (ما يعادل 2.9 مليون دولار أمريكي) حيث يرفع قيمة أصول الصندوق إلى أكثر من 21 مليون   جنيه إسترليني (ما يعادل 33.5 مليون دولار أمريكي).

والعقار هو عبارة عن مبنى مؤجر لأكبر موزعي المنتجات الإنشائية والصحية في العالم، يقع في ضواحي مدينة "ميدلزبروه" على مقربة من خطوط الطرق الرئيسية. ومن المتوقع أن يحقق هذا الأصل الجديد عوائد تتجاوز نسبة 13% على مدى الست سنوات والنصف القادمة.

وقال المدير التنفيذي لإدارة الأصول في بنك لندن والشرق الأوسط، ديريك ويست: "لقد أظهر قطاع المباني الصناعية الخفيفة منذ عام 1970 أقوى أداء من بين الاستثمارات العقارية الأخرى حيث وفر هذا القطاع عائد متوسط بلغ 12.1% بحسب بنك بيانات العقارات الاستثمارية، وقد فاق هذا الاستحواذ الأخير هذه النسبة بحيث يوفر للصندوق فرص واعدة لتحسين إدارة الأصول مما قد يعزز بدوره أداء الصندوق."

ويدعم الوضع الاقتصادي في المملكة المتحدة قطاع المباني الصناعية الخفيفة، حيث بلغ النمو الاقتصادي 1% في الربع الماضي من هذا العام. ومن المتوقع أن يستمر التعافي حيث يتوقع مركز أبحاث الاقتصاد والأعمال أن يتجاوز معدل النمو الاقتصادي للمملكة المتحدة معدلات النمو في الدول الأوروبية الكبرى خلال العامين القادمين.

ومن أهم الخطوات التي تم اتخاذها هي إضافة تمويل بقيمة 3.6 مليون جنيه إسترليني (ما يعادل 5.7 مليون دولار أمريكي) للصندوق من مؤسسة مالية عالمية. وسوف يظل الصندوق مفتوحاً لاشتراكات المستثمرين الراغبين حتى فبراير 2013.
 

×