ارتفاع ارباح اجيليتي الى 24.6 مليون دينار في 9 اشهر

ارتفعت ارباح شركة اجيليتي للمخازن العمومية الى 24.6 مليون دينار مع نهاية الربع الثالث بواقع 24.72 فلس للسهم، مقارنة بأرباح بلغت 23.5 مليون دينار للفترة المماثلة من 2011.

واظهرت البيانات المالية ان ارباح الربع الثالث بلغت 9.7 مليون دينار، وكانت اجيليتي قد حققت ارباح بنحو 8 مليون دينار في الفترة ذاتها من العام الماضي.

في حين انخفض اجمالي حقوق المساهمين الى 886.5 مليون دينار في الـ 9 اشهر، مقارنة بـ 887.6 مليون دينار سجلت في نفس الفترة من 2011.

 

وتضمن تقرير مراقبي الحسابات اساس النتيجة المتحفظة كالاتي:

كما هو مبين بالتفصيل في إيضاح 12 (ج) حول المعلومات المالية المرحلية المكثفة المجمعة فقد تم استدعاء كفالة أداء بمبلغ 10.1 مليون دينار كويتي من قبل طرف مقابل تتعلق بعدم تنفيذ الالتزامات بموجب عقد مدار من قبل شركة تابعة للشركة الأم خلال السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2006 وتم تسييل المبلغ خلال السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2007.

ولم يتم تحميل المبلغ كمصروفات في البيانات المالية المجمعة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2006، ، والذي يعتبر برأينا ممارسة لا تتفق مع المعايير الدولية للتقارير المالية.

وقد تحفظنا في أراء التدقيق ونتائج المراجعة فيما يتعلق بهذا الشأن حول البيانات المالية المجمعة منذ 31 ديسمبر 2006.

وخلال 2009، أصدرت إدارة الخبراء بوزارة العدل تقرير حول هذا الموضوع كان لصالح الشركة التابعة فيما يتعلق بغالبية الأمور الناتجة عن القضية.

وحتى يتم إصدار حكم المحكمة النهائي المؤجل حول هذا الموضوع، في رأينا أنه ينبغي تخفيض الموجودات المتداولة الأخرى بمبلغ 10.1 مليون دينار كويتي كما يجب تخفيض الأرباح المرحلة الخاصة بمساهمي الشركة الأم بمبلغ 6.1 مليون دينار كويتي وتخفيض الحصص غير المسيطرة بمبلغ 4.0 مليون دينار كويتي.

 

كما يحتوي تقرير مراقبي الحسابات على التاكيد على امر الاتي:

إننا نلفت الانتباه إلى ما يلي:

1) إيضاح رقم 2 حول المعلومات المالية المرحلية المكثفة المجمعة والذي بين أنه قد تم اتهام الشركة الأم من قبل المحكمة الفيدرالية العليا بالولايات المتحدة الأمريكية بمخالفات تتعلق بقانون الإدعاءات الخاطئة.

وبالإضافة إلى ذلك، شاركت وزارة العدل الأمريكية بإقامة دعـوى مدنية ضـد الشركة الأم وذلك بموجب قانون الإدعاءات الخاطئة.

تطالب وزارة العدل بتعويضات عن أضرار كبيرة نتيجة المخالفات المزعومة وذلك في كل من المحكمة الجنائية والمحكمة المدنية.

وتم تعليق شركات المجموعة (بما فيها الشركة الأم) من التقدم بعطاءات لعقود جديدة مع حكومة الولايات المتحدة في انتظار نتيجة الدعوى القضائية.  دخلت المجموعة أيضاً في مناقشات حول التسوية مع وزارة العدل الأمريكية.

ولا يمكن تحديد النتائج النهائية تلك الأمور حالياً، ولذلك، لم يتم احتساب مخصص في المعلومات المالية المرحلية المكثفة المجمعة.

2) إيضاحي رقم 12 (أ) و 12 (ب) حول المعلومات المالية المرحلية المكثفة المجمعة الذين يبين الالتزامات المحتملة المتعلقة بالتحقيقات في أعمال الشحن وإنهاء عقود الإيجار. "إن نتيجتنا غير متحفظة فيما يتعلق بالأمور المبينة أعلاه."

في حين أعلنت شركة أجيليتي في بيان صحفي أنها حققت في الربع الثالث من العام الحالي أرباحاً صافية بقيمة 9.75 مليون دينار أي بواقع 9.81 فلس للسهم الواحد مقارنة بصافي أرباح بقيمة 8.05 مليون دينار وربحية سهم 8.04 فلس عن الفترة نفسها من عام 2011، أي بزيادة قدرها 21 في المئة و22 في المئة على الترتيب.

وقد شهدت الارباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء زيادة بنسبة 65 في المئة بعد استبعاد البنود غير المتكررة لعام 2011.

وقال رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب في «أجيليتي» طارق سلطان إن نتائج هذا الربع تثبت أن الجهود التي بذلناها لتطوير أعمال الشركة وتعزيز كفاءتها تؤتي ثمارها، فحتى خلال الظروف الصعبة التي يمر بها الاقتصاد العالمي تمكنا من تنمية إيراداتنا وربحيتنا.

وستبقى الشركة على التزامها بتعزيز الانضباط والفعالية في كافة أطر العمل لاستكمال خطتنا في تطوير الأعمال والتي نعول عليها لنمونا المستقبلي.

وشهدت الخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة - القطاع الرئيسي في «أجيليتي» زيادة في الإيرادات بنسبة 4 في المئة في الربع الثالث من عام 2012 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2011.

وأوضح سلطان «أن الارتباط الوثيق بين الصناعة اللوجيستية وتدفقات التجارة العالمية إنما يجعل من الاقتصاد العالمي المحرك الرئيسي لأداء قطاع الخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة، فبالرغم من استمرار أزمة منطقة اليورو وبوادر الانتعاش البطيء في الاقتصاد الاميركي والتباطؤ الاقتصادي الذي تشهده الصين والذي يؤثر بالتبعية على أعمالنا، إلا أننا نستمر بصورة عامة في جني مكاسب قوية في الاسواق الناشئة ونشهد تقدماً مستمراً في جهودنا المبذولة لتحجيم النفقات وتحقيق مكاسب انتاجية من خلال تطبيق التكنولوجيات الحديثة وتحقيق نمو ايجابي لايرادات المبيعات».

وتتكون مجموعة شركات أجيليتي للبنية التحتية من عدد من الاستثمارات في أسواق الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا وتساهم بشكل قوي في أداء الشركة حيث حققت 66.9 مليون دينار من إيرادات الشركة في الربع الثالث من عام 2012 مقارنة بـ42.7 مليون دينار عن نفس الفترة من عام 2011.

ولأول مرة في هذا الربع، تتم إضافة البيانات الناتجة عن استحواذ أجيليتي الأخير على شركة المشاريع المتحدة (يوباك) والذي تم الانتهاء منه في الربع الثالث من هذا العام. وتقوم يوباك بإدارة الخدمات العقارية في مطار الكويت الدولي وتقدم مجموعة من الخدمات التي تتضمن خدمات المناولة والصيانة وصيانة محطة الطائرات الخاصة في المطار، بالإضافة إلى تقديم خدمات إدارة المرافق في واحد من أكبر مراكز التسوق في الكويت، ومن المتوقع أن تستمر مجموعة شركات أجيليتي للبنية التحتية في تحقيق النمو في الأعوام المقبلة.

• شهدت تكاليف المصروفات العمومية والادارية انخفاضا بنسبة 10 في المئة من 79.8 مليون دينار في الربع الثالث من عام 2011 إلى 71.5 مليون دينار في الربع الثالث من عام 2012.

• بلغت ايرادات أجيليتي 363.4 مليون دينار في الربع الثالث من عام 2012 بزيادة نسبتها 10 في المئة عن نفس الفترة من العام الماضي.

• بلغت إيرادات الخدمات اللوجيستية العالمية المتكاملة في الربع الثالث من هذا العام 296.5 مليون دينار بزيادة نسبتها 4 في المئة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

• ساهمت مجموعة شركات أجيليتي للبنية التحتية بقيمة 66.9 مليون دينار من إيرادات الشركة في الربع الثالث من عام 2012 أي بزيادة تقدر بـ 57 في المئة عن الفترة نفسها من 2011.

• وبلغت التدفقات النقدية من انشطة التشغيل 21 مليون دينار للربع الثالث.

 

المضي قدما

وعلق سلطان «ان تركيزنا المتجدد على تعزيز المبيعات وتواجدنا القوي في الأسواق الناشئة الآخذة في النمو وسجلنا الحافل بالأداء المتميز في البيئات الأكثر تعقيداً وتحدياً هي عدد من العوامل القوية المساهمة للمعطيات الإيجابية التي شهدناها منذ بدء عام 2012 وحتى الآن، يضاف إلى ذلك عمليات إعادة الهيكلة الجدية التي قمنا بها خلال العامين الماضيين والتي بدأنا نجني ثمارها».

واختتم سلطان: «وعلى الرغم من أن المشهد الاقتصادي العالمي يتسم بحالة من عدم اليقين لبقية العام إلا أننا على ثقة أن أجيليتي تتحرك بالاتجاه الصحيح فقد أظهرنا قدرتنا على إعادة التنظيم والتكيف والتجديد ومواجهة المشاكل وجها لوجه وعملنا للارتقاء باسمنا».

 

×