"زين" تختتم فعاليات مؤتمرها الثاني للإبداع التكنولوجي في دبي

اختتمت مجموعة زين الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أعمال مؤتمرها الثاني للتكنولوجيا، والذي استضافت فعالياته دبي على مدار الأربعة أيام الماضية، وذلك بمشاركة واسعة من شركائها من الشركات الإقليمية والعالمية.

وذكرت المجموعة في بيان صحافي أن فعاليات المؤتمر جددت من منصة اتصالها بين شركاتها التابعة وبين نحو 39 شركة من شركائها، مبينة انها كانت فرصة لبناء نواة جديدة للانطلاق نحو المزيد من الإبداعات التكنولوجية على شبكاتها المنتشرة في ثمانية بلدان في المنطقة.

وأوضحت زين أن الأعمال الختامية لفعاليات المؤتمر قدمت مجموعة من الحلول التفاعلية والمبتكرة، التي ستفتح آفاقاً جديدة امامها خلال تعاطيها وتعاملها مع التحديات المتعلقة بخدمات القيمة المضافة وحلول الشبكات الذكية، مشيرة إلى أنها تملك حالياً المزيد من القدرات والإمكانيات لمواءمة التطورات التكنولوجية التي تخدم احتياجات ورغبات قاعدة عملائها.

وإذ بينت المجموعة أن هذه الشركات جاءت إلى المؤتمر، وهي تحمل معها سلة ثرية من العروض الفنية المبتكرة التي من شأنها أن تساهم بشكل فعال في تحسين العمليات وخدمات البرود باند وتطبيقاتها، فقد اوضحت في ذات الوقت أن هذه الفعاليات كانت فرصة رائعة لها لإبراز الدور الجديد لإستراتيجيتها الجديدة "غدنا زين"، واستعراض المبادرات والمهام التي ستعتمد عليها في الانتقال إلى المرحلة الجديدة .

وقال الرئيس التنفيذي للقطاع الفني في مجموعة زين هشام علام في هذه المناسبة "هذا التجمع التكنولوجي يعد واحد من اكبر تجمعات الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط فهو يضم كافة شركات زين مع نحو 39 شركة إقليمية وعالمية متخصصة في مجالات تكنولوجيا الاتصالات ".

وأضاف علام بقوله " أطلعنا شركائنا على استراتيجينا الجديدة، واستعرضنا مبادراتنا ومشاريعنا التطويرية، والآن هذه الشركات لديها تصور ورؤية شاملة عن ماذا نريد منهم ..؟ وما الذي سيقدمونه لنا .. ؟ للاستعداد للانتقال إلى المرحلة القادمة ".

وأوضح بقوله " العروض والحلول المبتكرة التي عرضتها هذه الشركات جاءت في الوقت الذي نتطلع فيه لتحقيق نتائج جيدة تتقابل مع طموحاتنا وتوقعاتنا للمرحلة القادمة، فنحن ندرك جيدا أن أسواق الاتصالات في المنطقة تتمتع بقدرات تنافسية عالية، وعلى هذا الأساس فنحن لن ندخر جهداً في تحقيق أهدافنا الرئيسية المتمثلة في رضا  العميل وتوفير احتياجاته الأساسية في مجالات تكنولوجيا الاتصالات ".

وأشار علام إلى ان مجموعة زين وفي إطار تحقيق توجهات عملياتها المستقبلية، فإنها ستسلك كل الطرق التي ستجعلها عند أقرب نقطة من " العميل "، حيث تصب كافة المبادرات في استراتيجية  " غدنا زين ".

وإذ كشف أن اللقاءات التي عقدتها المجموعة مع الشركات المشاركة خلال هذه الفعاليات ساعدتها كثيراً على مواءمة خياراتها عند تنفيذ خططها التشغيلية، فقد بين علام بقوله " هدفنا على الجانب الآخر هو اتباع سياسة مرنة في ترشيد النفقات الرأسمالية وفي نفس الوقت إتباع سياسة استثمارية حكيمة ، تمكننا من تحقيق حجم النمو المستهدف للإيرادات.

وأضاف بقوله " لدينا تفاؤل كبير بالمرحلة القادمة، ونتطلع إلى مرحلة جديدة من الانفراد والتميز مع شركائنا في مجالات تكنولوجيا المعلومات، ونعد قاعدة عملائنا المؤلفة من 42 مليون عميل تقريباً بتجربة اتصالات رائعة على شبكاتنا في المنطقة ".

الجدير بالذكر أن فعاليات المؤتمر شهدت أكثر من حلقة نقاشية، فقد ناقشت الحلقة الختامية والتي جاءت تحت عنوان "ثورة خدمات البرود باند"، التحديات المتعلقة بالتطور السريع والمذهل لخدمات البرود باند وتكنولوجيا نقل المعلومات، كما طرحت العديد من التساؤلات عن ما إذا كانت خدمات الصوت في سباق محموم مع خدمات البرود باند أم لا ؟  وكيف تتعامل زين مع هذا السباق.

وفي الحلقة النقاشية الافتتاحية والتي جاءت تحت عنوان "كيف تغير اسم اللعبة"، ناقشت زين مع شركائها الحلول الأمثل في تعاطيها مع تحديات الاتصالات، وكيفية إيجاد نقاط الارتكاز التي ستستند إليها في تعاملها مع هذه التطورات والتحديات، مع ضمانة توفير الكفاءة والجودة التشغيلية المطلوبة لشبكاتها.

يذكر أن فعاليات المؤتمر استضافت معرضاً خاصاً لشركاء مجموعة زين، حيث استعرضوا على هامش الفعاليات أحدث الخدمات وآخر الحلول في صناعة الاتصالات، وكانت من بين أبرز الشركات العالمية التي شاركت في هذا المعرض شركات اريكسون وهواوي ونوكيا سيمنز نت ورك.

 

×